الإرهاب يطال حتى الرياضة في بنغازي

73

أخبار ليبيا 24 – خاص

لم يستثني الإرهابيين أي شخص، حيث طالت أياديهم كل شرائح المجتمع دون استثناء وكانت تفجيرات مقبرة الهواري في بنغازي الخميس الماضي قد أدت الى مقتل عدد من العسكريين والمدنيين ومن بين المدنيين لاعب كرة القدم السابق بنادي النجوم بنغازي يوسف الحداد .

الحداد صاحب الــ 41 عام تواجد في مقبرة الهواري لتقديم واجب العزاء في أحد جيرانه إلا أن أيادي الغدر أبت إلا أن تحرم الأسرة المتكونة من 3 أطفال والزوجة من عائلها الوحيد .

نادي النجوم بنغازي الذي لعب في صفوفه الحداد نظم تأبين للفقيد تكريما له ووفاء لما قدمه لناديه وللرياضة في بنغازي.

من جهته، عبر رئيس نادي النجوم مصطفى الدينالي عن حزنه الشديد لفقدان الحداد، مؤكدًا لأخبار ليبيا 24 أن هذا الرجل يعتبر شهيدا للرياضة وأن أقل واجب من ناديه هو هذا التأبين وتكريمه

الدينالي أضاف أن ما يقوم به الإرهابيين من أعمال غادره لن تزيد أهل بنغازي الإصلاحية وتماسك .

وحضر التأبين عدد من الشخصيات الرياضية من بنغازي وعدد من قدامى الحكام والرياضيين السابقين أبرزهم لاعب النصر والمنتخب الليبي عبد السلام الشابي، ومدرب كرة القدم محمد الشيباني، وأعضاء من اتحاد ألعاب القوي، حيث قدمت عدد من ا لمؤسسات الرياضية دروع وشهادات تقدير لذوي الفقيد كم ألقيت كلمات أشادت بما قدمه المغدور لنادي النجوم كلاعب كرة قدم في سنوات ماضية .

المزيد من الأخبار