النائب مفتاح الشاعري : طالبنا اللجنة الوطنية المصرية بتحسين معاملة الليبيين داخل دولة مصر

أخبار ليبيا 24 – خاص

أكد النائب بمجلس النواب مفتاح الشاعري تقديم مذكرة للجنة الوطنية  المصرية العليا المكلفة بمتابعة الملف الليبي، وذلك من منطلق تحسين المعاملة للمواطنين الليبيين في المنافذ الحدودية بين ليبيا ومصر.

الشاعري – أحد النواب المشاركين في اجتماع القاهرة –  قال لأخبار ليبيا 24 إنه قدم مذكرة للبرلمان المصري بشأن الرسوم الكبيرة التي فرضتها السلطات المصرية على المواطنين الليبي عند دخول دولة مصر الشقيقة .

وبين الشاعري أن السلطات المصرية فرضت رسوم دخول وخروج على المواطن الليبي بقيمة 700 جنيه مصري وهذا يثقل كاهل رب الأسرة الكبيرة الراغب في السفر، والكل يعلم جيداً الوضع الاقتصادي الذي تمر به البلاد.

مضيفًا أن السلطات المصرية فرضت رسوم تقدر بـ 8000 جنيه مصري على دخول السيارات الليبية إلى مصر مع العلم أن كافة الاتفاقيات المبرمة بين البلدين في السابق تؤكد على ضرورة تسهيل حركة التنقل بين البلدين.

وأبدي النائب انزعاجه من عدم عدم السماح لسيارات الإسعاف الليبية المسعفة للمرضى من دخول مصر، إضافة إلى طريق التفتيش التي يتعرض لها الليبيين في كافة الأجهزة بالمنفذ، مع أن التفتيش حق أصيل لسلطات الجمارك فقط ومدة انتظار ختم الدخول من طرف الجوازات تزيد على أكثر من 12 ساعة.

وأشار النائب في مذكرته إلى نقطة ترك المواطن الليبي عند وصوله إلى مطار برج العرب الدولي والراغب في السفر إلى ليبيا في الساحات الخارجية لساعات طويلة تحت حرارة الشمس وتحت الأمطار وعدم تمكينهم من الدخول إلا قبل موعد السفر بساعة تقريباً.

ولفت إلى أن السلطات المصرية فرضت رسوم دخول على جواز السفر الخاص وهذا يعد مخالف للأعراف الدبلوماسية، إضافة إلى عدم وجود مكان مخصص للجوازات الدبلوماسية خاصة في منفذ السلوم البري ومطار برج العرب الدولي .

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى