مغادرة مسؤولين وقيادات بالوفاق صحبة عائلاتهم نحو تونس وتركيا

أخبار ليبيا 24 – خاص

أوضحت مصادر من غرفة عمليات الكرامة أن لديها معلومات عن مغادرة عدد من مسؤولي بحكومة الوفاق وقادة الميليشيات نحو دولتي تونس وتركيا عبر مطاري معيتيقة ومصراتة .

المصادر قالت إن معطيات مخابراتية أكدت أن المغادرين نقلوا معهم عوائلهم بما يشير إلى أنهم لا يرجحون العودة إلى طرابلس بعد أن أدركوا أن الجيش اقترب من لحظة الاقتحام.

وقال آمر غرفة عمليات المنطقة الغربية اللواء عبد السلام الحاسي إن الجيش الوطني أحرز تقدماً مهماً في محاور القتال قبل أن يطلق المرحلة الثانية من عملية «طوفان الكرامة» والتي ستكون مرحلة حاسمة في اتجاه تأمين طرابلس وطرد المليشيات.

الحاسي أضاف أن القوات المسلحة في حالة جهوزية تامة لتنفيذ أوامر القيادة العامة، وأن كل تأخير يسجل الهدف منه مزيد ضمان تحقيق الهدف النهائي بأقل قدر ممكن من الخسائر، لافتاً إلى أن الجيش الوطني يرفض أن تسقط قطرة دم واحدة من المدنيين، كما يعمل على المحافظة على سلامة المؤسسات وعدم تعريضها للتخريب من قبل الميليشيات.

وكان المركز الإعلامي لغرفة عمليات الكرامة أكد إن القوات المسلحة أحرزت تقدماً كبيراً في خلة الفرجان أكبر ضواحي جنوب طرابلس، وتمكنت من إحكام السيطرة عليها بالكامل.

وأضاف أن القوات سيطرت على ما يعرف بشارع الابل وما تبقى من شارع القدس بخلّة الفرجان في خطوة وصفت بالحاسمة في اتجاه دخول قلب العاصمة، كما سجلت تقدماً في بقية مختلف محاور القتال في ظل تراجع كبير للميليشيات.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى