رغم انتهاء الحرب .. انفجار أحد ألغام الإرهاب في بنغازي دون أضرار بشرية

70

أخبار ليبيا 24 – خاص

انفجر مساء اليوم الجمعة لغم أرضي بالقرب من النادي الليبي بمنطقة الصابري في مدينة بنغازي دون وقوع أضرار بشرية .

وأكد معاون وحدة المتفجرات بقسم البحث الجنائي بنغازي علي السعيطي – في تصريح خاص لأخبار ليبيا 24 – أن اللغم انفجر في بعض الحيوانات التي ترعي بالمنطقة، ولم يتسبب في أي أضرار بشرية.

السعيطي أوضح أن هذا النوع من الألغام زرعتها الجماعات الإرهابية خلال حرب الجيش على الإرهاب في منطقة الصابري .

وتشكل الألغام هاجساً يؤرق المواطنين في مدينة بنغازي، حيث تسببت خلال الشهر الماضي في مقتل فتاة في منطقة بوصنيب – غرب بنغازي – إثر تفجر لغم أرضي .

حادثة الفتاة في بو صنيب لم تكن الحادثة الأخيرة حيث قتل المواطن حمد بودبوس البالغ من العمر “55” عاماً، رفقة حصانه الذي كان يمتطيه أثناء رعي ماشيته في فناء مدرسة بالمنطقة في أكتوبر الماضي في منطقة اللثامة .

وكانت مناطق عدة في بنغازي منها الليثي وقنفودة واللثامة والصابري والبلاد قد شهدت حربا شرسة بين قوات الجيش من جهة والجماعات الإرهابية من جهة اخري ولا تزال تحتاج إلى التمشيط والبحث عن مخلفات الحرب خاصة وأن المواطنين عادوا لهذه المناطق .

يشار إلى أن منطقة الصابري واللثامة كانت تحت سيطرة جماعة مايسمي بأنصار الشرعية الإرهابية، وهي التي قامت بزراعة هذه الألغام لإعاقة تقدم وحدات الجيش عند تحرير المنطقة .

وتعتبر منطقة الصابري واللثامة من المناطق المطلة على البحر، والتي يلجأ إلها المواطنين في هذه الأيام للاستجمام والسباحة في البحر نظرًا لارتفاع درجات الحرارة .

وقد أوقعت الألغام عشرات القتلى والجرحى وتسببت فى بتر أطراف أعداد أخرى سواء من المدنيين أو العسكريين على حد سواء  .

وبينما يلقي المواطنون باللوم عليها ويتهمونها بالتقصير،  تقول الأجهزة الأمنية التابعة لداخلية الحكومة المؤقتة بأنها تعاني من افتقارها للأجهزة والتقنيات المطلوبة للكشف عن الألغام وتفكيكها وبأنها تقوم بهذه المهام بطرق يدوية وبدائية مع حرمانها من الحصول على أي تقنية فعالة من الخارج لأداء هذه المهام .

ورغم المساعدات المقدمة بالخصوص من برامج دولية وأممية متخصصة فى مجال نزع وتفكيك الألغام ومخلفات الحروب بشكل عام إلا إن حجم ما يتم تقديمه يبقى متواضعاً نظراً لحجم الملاغم المنتشرة فى أحياء المدينة التي شهدت اشتباكات ضد المجموعات المتطرفة التي لطالما أقرت بانتهاجها لنهج التفخيخ والتلغيم عبر شاشات التلفاز كتكتيك ناجح لإسقاط أكبر عدد من القتلى من خصومها ومن المجتمع الذي تعتبره جاهلياً لدعمه الخصم .

المزيد من الأخبار