المنفور: المعركة ستشهد تصعيداً استثنائياً لن يتوقف إلا بتحرير كامل ليبيا

أخبار ليبيا 24 – خاص

قال آمر غرفة عمليات سلاح الجو بقوات الجيش الوطني اللواء محمد المنفور، إن الجيش الليبي أطلق عملية جوية لاستهداف تمركزات الميليشيات المسلحة تحت اسم “عاقبة الغدر”، مطالبا أهالي طرابلس بالابتعاد عن أي هدف ثابت أو متحرك قد يكون عرضة للضربات الجوية.

وأوضح المنفور، في تصريحات صحفية اليوم الثلاثاء، أنه تم إطلاق هذه العملية لترد بـالشكل المناسب على الجريمة البشعة التي ارتكبتها الميليشيات في مدينة غريان الأربعاء الماضي، باستهدافها جرحى قوات الجيش  وتصفيتهم في مستشفى غريان، وهو مايمثل إحدى جرائم الحرب التي تستوجب الرد السريع.

المنفور أضاف أن عملية “عاقبة الغدر” تأتي بعد استنفاد كل الوسائل التقليدية، وكرد قوي على العصابات الإجرامية، مؤكدا أن “المعركة ستشهد تصعيداً استثنائياً لن يتوقف إلا بتحرير كامل الأراضي الليبية من حكم الميليشيات”. ولم يحدد المنفور مدى زمنياً لانتهاء الضربات الجوية.

آمر غرفة عمليات سلاح الجو ختم حديثه بالقول: “الجيش لديه من الإمكانيات ما يعطيه الأسبقية في كل تحركاته، وسيواصل حربه ضد الميليشيات والجماعات الإرهابية إلى أن يقضي عليها نهائياً”، موضحا أن سماء المنطقة الغربية تحت سيطرة سلاح الجو، الذي باشر بتنفيذ ضربات جوية قوية ومركزة على مواقع تم تحديدها في طرابلس وضواحيها.

 

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى