بليحق: تركيا تستخدم رعاياها في ليبيا للتجسس على الأجهزة الأمنية

أخبار ليبيا 24 – ليبيا

أكد المتحدث الرسمي باسم مجلس النواب عبدالله بليحق أن إعلان حالة النفير العام جاءت ردا على التهديدات التي توجهت بها تركيا باستهداف القوات المسلحة العربية الليبية، مشيراً إلى أن تركيا شاركت في القتال ضد قوات الجيش مع المليشيات المسلحة الخارجة عن القانون والمتطرفين في مدينة غريان.

بليحق أوضح في مداخلة مع قناة “الغد” المصرية اليوم الإثنين أن هذا الإجراء جاء استعدادًا لأي خطر يحدق بالبلاد والجيش الوطني، لافتاً إلى أن إعلان حالة التعبئة والنفير العام تعني الاستعداد لمواجهة هذا التهديد والتحاق كافة العسكريين لوحداتهم العسكرية.

وأضاف :”بإعلان حالة النفير العام فأن جميع  القوات المسلحة متأهبة وجميع  العسكريين سواء الموجودين في إجازات سيلتحقون بوحداتهم العسكرية”، مبيناً أنه في حالة الحرب سيلتحق المدنيين من أجل الدفاع عن البلاد.

بليحق أختتم حديثه بالقول :”فلم تعد هناك أي ثقة بأي تركي موجود على الأراضي الليبية نظراً لاستخدام عدداً منهم في أعمال التجسس على الأجهزة الأمنية وقوات الجيش الليبي وسيتم اتخاذ إجراءات حيالهم” .

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى