محذرة من انتشاره…وزارة الشؤون الاجتماعية: السنوات الأخيرة شهدت زواج القاصرات بنسبة كبيرة

227

أخبار ليبيا24
قال المتحدث باسم وزارة الشؤون الاجتماعية بالحكومة الليبية المؤقتة رابح عبدالعاطي بخصوص حادثة القاصر التي قتلت في مدينة بنغازي على يد زوجها فإن القانون كفيل بكشف ملابسات الحادثة التي وقعت.

وعلق عبدالعاطي خلال تصريح تلفزيوني على خلفية نشر فيديو لطفلة الضحية في شكل استجواب الذي بث عبر إحدى الفضائيات المحلية أن هذا الأمر يعتبر انتهاك لحقوق الطفل والإنسان ومخالفة للقانون للمحلي والدولي.

وشدد المتحدث باسم وزارة الشؤون الاجتماعية على ضرورة احترام آدمية الطفل وإعطاءه كامل حقوقه وعدم استغلاله تحت أي ظرف كان.

وأوضح عبدالعاطي أن السنوات الأخيرة شهدت زواج القاصرات بنسبة كبيرة وهذا سيكون له آثار سلبية في المجتمع.

وأكد أن وزارة الشؤون الاجتماعية كثفت برامج التوعية بخصوص زواج القصر والآثار السلبية الناتجة عنها مؤكداً أن قانون الأحوال الشخصية يمنع زواج القصر.

وأشار المتحدث باسم الوزارة إلى أنها لاتملك مأمورية الضبط القضائي لكي تمنع هذا الزواج لأنه ليس من صميم عملها مطالباً بمحاسبة كل شخص يتلاعب بالقانون بداية من المأذون الشرعي الذي يعقد هذا الزواج.

يشار إلى أن مدينة بنغازي شهدت اليومين الماضيين جريمة بشعة قتلت فيها فتاة قاصر على يد زوجها وأخيه وتم تداول مقطع فيديو لطفلة تبلغ من العمر حوالي أربع سنوات, وهي تسرد قصة القتل.

وتمكنت قوات إدارة البحث الجنائي من القبض على المتهم “حمزة ﺻﺎﺩﻕ ﺍﻟﻌﺮﻳﺒﻲ”وأخيه “محمد العريبي” في بوابة سلطان، وتم تسليمهم لقسم التحقيقات بالإدارة حيث اعترف الجناة بجريمتهم.

وأكد مكتب الإعلام بإدارة البحث الجنائي مساعد ضابط وليد العرفي بخصوص واقعة قتل المجني عليها في منطقة الماجوري, أن القضية موجودة لدى المجموعة الرابعة تحريات، ومازال الجناة تحت التحقيق وعند الانتهاء سوف نعلن الحقيقة كاملة.

المزيد من الأخبار