السراج لموغيريني : أناشد الإتحاد الأوروبي بالضغط على الدول التي تزود “حفتر” بالأسلحة والأموال

أخبار ليبيا 24 – خاص

أجري رئيس المجلس الرئاسي فائز السراج مكالمة هاتفية مع الممثلة العليا للسياسة الخارجية الأوروبية فيدريكا موغريني، تناول خلالها مستجدات الوضع العام في ليبيا وتداعيات الاعتداء على طرابلس.

وقال المكتب الإعلامي للمجلس الرئاسي في بيان له ظهر أمس الخميس، أن السراج جدد ترحيبه بالموقف الأوروبي الذي تضمنه البيان المشترك لوزراء خارجية دول الاتحاد الأوروبي، الذين نددوا من خلاله بالهجوم العسكري على طرابلس، والذي يضاعف مخاطر التهديد الإرهابي في ليبيا والمنطقة.

السراج قال إن مقاومة الاعتداء مستمرة وإلى أن يتم دحره، مؤكداً بأنه لا تراجع عن هدف بناء الدولة المدنية الديموقراطية، مجددًا دعوته للاتحاد الأوروبي بالضغط على الدول التي تزود ما وصفها بـ”الميليشيات” المعتدية بالأسلحة والأموال، للتوقف عن هذا الدعم الذي يساهم في تهديد حياة المدنيين ويعد خرقاً لقرار مجلس الأمن الدولي، حسب وصفه .

من جانبها، قالت موغريني بأن الجهود الأوروبية تنصب على وقف إطلاق النار والعودة لمسار التسوية السياسية، مؤكدة رفضها للهجمات التي تطال المدنيين، وموقف الاتحاد الأوروبي بأنه لا حل عسكري للأزمة في ليبيا.

موغيريني أكدت على أهمية المسار السياسي تحت إشراف الأمم المتحدة، وأن الطرفين توافقا على البقاء على اتصال وثيق في الأيام المقبلة ومواصلة الحوار.

ويسعى الاتحاد الأوروبي لحث الأطراف المتحاربة في ليبيا على وقف القتال والامتناع عن أي نوع من التصعيد والعودة إلى التفاوض واحترام العملية السياسية التي تقودها الأمم المتحدة.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى