أبوبكر الخمسي: ظهور جسم آخر للبرلمان في طرابلس ليس انشقاق ولا يوجد سياسي حريص على ليبيا

902

أخبار ليبيا 24 – خاص

بدعوة للتوافق لبناء دولة حديثة جديدة، دولة مدنية، لإخراج ليبيا من هذا النفق المظلم، هكذا بدأ النائب أبوبكر الخمسي حديثه معنا خلال حوار أجرته وكالة “أخبار ليبيا 24” عن الأوضاع في ليبيا، مؤكدًا أن ذلك يأتي بتوحيد جهود كافة ساسة البلاد.

وإليكم نص الحوار الكامل..

كيف ترى المشهد الليبي الحالي؟

نتفاءل خيرًا للمشهد الليبي، وندعو الله أن يُوفق الساسة الليبيين لإخراج ليبيا من هذا النفق المظلم، فلمصلحة من هذا الانشقاق وهذا الانفصال الذي يحدث الآن بين الليبيين وخاصة الناس الفقراء والبسطاء ضاعوا وسط هذه الظروف الصعبة، وأنا أدعوا للتوافق لكافة السياسيين لبناء دولة حديثة جديدة دولة مدنية وثقتنا كبيرة في الله عز وجل في أن تخرج ليبيا من هذا النفق.

ما رأيك بجلسات البرلمان في طرابلس؟

نحن جميعاً نعرف الظروف التي تمر بها ليبيا الآن وكل منا لديه مشاكله وظروفه، ونعرف أن النواب عليهم ضغوط من كل مكان وأنا لا أرى أي مشكلة في عقد جلسات للنواب في طرابلس .

ومن وجهة نظري ظهور جسم آخر للبرلمان في طرابلس ليس انشقاق كما يسميه البعض ولكن هؤلاء النواب لديهم ظروفهم ومنهم من وقع في مأزق والعديد منهم لم يلتحقوا ولكن في النهاية سنرجع لبعضنا ونتفق لإخراج ليبيا من هذا النفق المظلم، وماذا نخسر لو نجح برلمان طرابلس في إخراج ليبيا من هذه المشكلة! .

ما هو الدور المنوط به مجلس النواب بعد تحرير طرابلس؟

مجلس النواب دائماً يدعو إلى وحدة الصف الليبي وإلى الاتفاق السياسي بين كافة الفرقاء وهذا أملنا جميعاً .

ما وراء غياب مجلس النواب في طبرق عن الساحة السياسية ؟

الصراع السياسي في ليبيا هو من خلق عدة أجسام في كل مكان، منها من يتصرف الآن في نطاقه المحدود مثل المناطق الشرقية والغربية والجنوبية، كلنا أمل أن تتوحد هذه المواقف في لحظة من اللحظات .

هل ترى أن عدد النواب المتواجد في طبرق كاف لإصدار قرارات مهمة؟

القرارات الصادرة من مجلس النواب حالياً لاتخضع للنصاب القانوني، ولكنها تخضع للظروف السيادية التي يعيشها كل إقليم، نتمنى أن يتوقف القتال وأن يتفق كل الفرقاء السياسيين للم الشمل والخروج بليبيا من هذا المأزق.

ما رأيك بتصنيف الإخوان المسلمين كمنظمة إرهابية من قبل مجلس النواب؟

العمل دائماً بالنتائج وهذه العبارات كثرت في هذا الوقت ومجلس النواب في طبرق ومنذ توليه السلطة وهو يتحدث عن هذا الجسم، وأنا اقول لو أن الإخوان المسلمين في ليبيا مصدر للفساد فكل السياسيين هم إخوان لأنني لم أرى أي سياسي حريص على ليبيا.

وأعتبر هذه شماعة زائدة، لابأس من الحديث عليهم ولكن علينا أن نتساءل هل الإخوان المسلمين سارقين أم يسعون إلى السلطة ؟ وهل هنالك جسم في ليبيا لا يسعى إلى السلطة الآن ؟ أو أي جسم في ليبيا لا يسرق !، فعلينا محاسبتهم جميعاً.

وقبل أن نطعن في الآخرين، يجب أن نطعن في أنفسنا وإصلاح أنفسنا وهذا من وجهة نظري الخاصة، وأن كل السياسيين في ليبيا إذا كان قلبهم ليس على ليبيا فلا نفرق بينهم وبين الإخوان وهذه حقيقة

ما رأيك بمبادرة نقل مجلس النواب إلى بنغازي ؟

لاأعتقد أن مجلس النواب في الوقت الحالي ووسط هذا التشتت يمكنه أن ينتقل إلى بنغازي نتيجة ظروف البلاد السياسية، والعبرة بالنتائج ماذا يستطيع أن يقدم مجلس النواب إلى بنغازي إذا انتقل لها وماذا يقدم إلى طبرق بل إلى ليبيا، طبرق مهمشة ولم يقدم لها المجلس أي شئ تتذكره المدينة منهم خلال خمس سنوات مضت من بقاء المجلس بدون أي مشاكل تذكر.

أما تلميع بعض الأشخاص لأنفسهم أمام الإعلام وأمام الرأي العام أنا ارفضه شكلاً وموضوعاً، بنغازي مدينتنا وطبرق كذلك بل كل المدن في الشرق والغرب والجنوب هي مدننا والعبرة دائمًا بالنتائج.

المزيد من الأخبار