المنفور : نتقدم ببطء وثبات في كافة محور طرابلس حفاظاً على مساكن المواطنين

أخبار ليبيا 24 – خاص

أكد قائد عمليات السلاح الجوي التابع للجيش الوطني العملية العسكرية في العاصمة اللواء ركن طيار محمد المنفور أن قوات الجيش الوطني تتقدم ببطء وثبات في كافة محاور طرابلس، لافتًا إلى أن الخسائر البشرية والمادية في صفوف القوات المسلحة أقل بكثير من صفوف قوات الوفاق .

وذكر المنفور أن الجيش يتقدم ببط جداً، ولكن التقدم مستمر حفاظاً وذلك من أجل الحفاظ على حياة المدنيين، إضافة إلى تفادي الخسائر البشرية والمادية في قواتنا.

وفي ردًا على اتصال هاتفي بوكالة أخبار ليبيا 24 حول القصف الذي شهدته العاصمة ليلة البارحة، قال إن سلاح الجو استهدف عدة مواقع تابعة لحكومة الوفاق وكان الإصابات دقيقة ومباشرة .

وطالب أهالي وسكان طرابلس بعدم الخوف وعدم الرعب، لأن الأهداف المحددة بعيدة عن المنازل المكتظة بالسكان، ونحن لا نقصف إلا الأهداف العسكرية فقط .

المنفور أوضح أن جماعة التيار الإسلامي سواء الإخوان او الأدرع التابعة لها هي من تسيطر على المشهد في طرابلس، وهم يقاتلون من أجل المال والكراسي، لافتًا إلى أن النصر سيكون من حليفنا لأننا نقاتل من أجل الوطن واستقرار البلاد .

وأشار إلى أن ما يهمنا في هذه المعركة أن الشرق والجنوب والغرب في خندق واحد، والكل يقاتل من أجل تطهير ليبيا من الجماعات والمليشيات الإرهابية .

يشار إلى أن المركز الإعلامي لغرفة عمليات الكرامة بالمنطقة الغربية، نشر أمس السبت، موجز مفصل حول الطلعات الجوية لسلاح الجو الليبي، وذكر فيه أن سلاح الجو نفذ غارات جوية ليلية على 14 هدفًا خلال يومي 2و3 مايو.

وأوضحت الغرفة، في تسجيل مرئي، أن الضربات شملت منطقة الهضبة وتاجوراء وطريق العزيزية وطريق قصر بن غشير-السواني وطريق معسكر اليرموك.

وأكدت الغرفة، أن الضربات الجوية تمكنت من تدمير دبابتين و12 سيارة مسلحة تحمل رشاشات متوسطة “م ط 23” و “14.5” و “مدفع هاوتزر 155”.

وأضافت الغرفة، أن القوات الجوية تحذّر العصابات المسلحة، التي لازالت تقف في مواجهة محاور القوات المسلحة، بأنها ستكون عرضة للضربات الجوية المباشرة في حال بقائها في أماكنها وقررت المقاومة.

وجاءت هذه الضربات بالتوازي مع القتال الدائر على الأرض بين القوات المسلحة والمليشيات المتحالفة مع الوفاق .

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى