دعم أربع بلديات من قبل الاتحاد الأوروبي بمشاريع مصائد الأسماك

أخبار ليبيا 24 – خاص

زار أمس الأربعاء مدينة طبرق عميد بلدية هرواة “محمد هيبة” أحد البلديات الأربعة المستهدفة من قبل الإتحاد الأوربي وفي إطار مشروع أطلق ضمن مبادرة “نيقوسيا” وهو مشروع مصائد الأسماك وتطوير قطاع الأسماك في ليبيا.

وقال المنسق الفني لمبادرة “نيقوسيا” لدعم البلديات الليبية مع الإتحاد الأوربي منصف شعيب إن سوق السمك الليبي يقوم بالتصدير إلى دولة تونس، وبدورها تونس تقوم بالتصدير إلى أوروبا، لافتًا إلى أن تونس أصبحت هي المتحكمة في السوق الليبي وهي الباب الوحيد للتصدير إلى أوربا.

وأوضح شعيب  – في تصريح خاص لأخبار ليبيا 24 – أن الهدف من هذا المشروع هو إخراج تونس من المشهد، وأن يتعمل المصدر الليبي مع الإتحاد الأوربي مباشرةً وخاصة في مجال التصدير .

وذكر أنه تم استهداف أربع بلديات لهذا المشروع وهي بلديات “طرابلس وبنغازي، وطبرق، وهراوة” .

ولفت إلى أن هذا المشروع من ضمن مشاريع مبادرة “نيقوسيا” وهي حوالي “20” مشروع منها الاستفادة من مياه الصرف الصحي في الري، ومشروع إنتاج السماد العضوي .

وتابع  شعيب  أنه من ضمن المشاريع مشروع تدريب القابلات الليبيات، وذلك بعد دراسة موسعة أثبتت خلال السنوات الماضية ارتفاع نسبة الوافيات في المواليد، إضافة إلى مشروع آخر في ريادة الأعمال وتشجيع القطاع الخاص في المشاريع الصغرى والمتوسطة .

يشار إلى أن عميد بلدية هراوة تم تكليفه من قبل المجموعة بالكامل لإعداد تقرير كامل استعدادًا للاجتماع القادم في أول إبريل القادم لقفل المرحلة الأولى، وهذه المرحلة عبارة عن مرحلة للتأهيل والصقل للفنيين في قطاع الثروة البحرية في البلديات الأربعة وتم استهدافهم في دورات خارجية في إقليم “فوريدي فينيستا” في شمال إيطاليا .

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى