تحشيد عسكري في طرابلس .. والأسباب مجهولة

أخبار ليبيا 24 – خاص

 تداولت وسائل إعلام وصفحات التواصل الاجتماعي صور ومقاطع فيديو لتحشيدات عسكرية ضخمة في المنطقة الجنوبية لطرابلس للقوات التابعة لآمر منطقة طرابلس العسكرية عقيد عبدالباسط مروان .

وأوضحت مصادر عسكرية في طرابلس أن هذه الاستعراض يأتي بالتنسيق مع رئاسة الأركان العامة والمجلس الرئاسي، إضافة إلى أنها ضمن العمل المعتاد للمنطقة لإعادة ترتيب تمركزاتها وتأمين حدودها الإدارية.

وقالت المصادر إن قوة حماية طرابلس جهزت أكثر من 1000 ألف سيارة مسلحة، حيث شوهدت إحدى الارتال تمر من منطقة خلة الفرجان وصلاح الدين.

وتسري شائعات بين صفحات التواصل الاجتماعي أن الهدف من هذه التحشيدات الهجوم على مدينة ترهونة، وهو ما ينفيه آخرون بشدة.

وقالت مصادر أن رتل مسلح يتوجه نحو منطقة “سيدي السايح” بعد أن مر بطريق سوق الخميس امسيحل.

ونفى شهود عيان صحة الشائعات والأخبار المتداولة حول خروج رتل مسلح وآليات مسلحة للطريق الساحلي جنزور، موضحين أن ما تناقلته بعض الصفحات صور قديمة لاستعراض حدث منذ سنتين .

وكان وزير الداخلية المفوض بحكومة الوفاق، فتحي باشاغا، قد طالب الجهات الأمنية ضرورة المجاهرة بالأمن في شوارع وأحياء العاصمة، خلال قيامه بجولة تفقدية ليل الأحد الماضي.

وتشهد العاصمة طرابلس منذ يوم الجمعة الماضية استنفارًا أمنيا وتحشيدات عسكرية وظهور عدد من قيادات الكتائب في شوارع العاصمة بعد تحذيرات أمريكية من وقوع عمليات إرهابية في طرابلس.

 

وفي ذات السياق، أكد آمر غرفة عمليات الكرامة اللواء عبدالسلام الحاسيخلال اتصال هاتفي مع “أخبار ليبيا24” تكليفه بإمرة غرفة عمليات المنطقة الغربية، وتأتي هذه الخطوة عقب تواتر الأنباء عن قرب دخول القوات المسلحة العربية الليبية إلى العاصمة طرابلس وتخليصها من قبضة المليشيات المسلحة.

وكان نشطاء على مواقع التواصل الاجتماعي اطلقوا الأيام القليلة الماضية هاشتاق عن دخول العاصمة بعنوان “تامين العاصمة” دعوا فيه أهالي طرابلس إلى التضامن مع القوات المسلحة وأن من يبقى في بيته فهو آمن.

كما أطلقت القوات المسلحة نهاية الشهر الماضي، عملية عسكرية باسم “طوق الحمادة”، مكلفة اللواء إدريس مادي، بالسيطرة على كامل الخط الرابط بين القريات، جنوب غرب طرابلس، وصولا إلى غدامس الحدودية مع الجزائر.

وتأتي هذه التحركات بالتزامن مع تحليق لطائرة من غير طيار أمريكية في سماء طرابلس، بحسب ما ذكر موقع “إيتاليان ميليتاري رادار” لرصد تحركات الطائرات .

وبحسب، ما أفاد به بعض الناشطين فإن صوت الطائرة الأميركية ظل مسموعاً لأكثر من 3 أيام في سماء المدينة.

يُشار إلى أن موقع “إيتاليان ميليتاري رادار”  يتخصص في نشر تحركات الطائرات، وقد بين في مرات سابقة تحليقا لطائرة مسح واستطلاع أميركية تنطلق من قواعد عسكرية في صقلية وتحلق في سماء العاصمة.

يُذكر أن إدارة مطار معيتيقة الدولي اضطرت إلى إيقاف الملاحة الجوية في المطار منذ نحو أسبوعين بسبب وجود طائرة من دون طيار مجهولة الهوية تحوم حول أجوائه ما يشكّل خطرا على الملاحة.

وبحسب إدارة المطار، فإن الطائرة المُسيرة كانت تطير على ارتفاع 5000 قدم تقريبا، الأمر الذي يهدد الطائرات المدنية في المطار.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى