بعد أربع سنوات .. كلية التقنية الطبية درنة تعود للاحتفال بخرجيها

أخبار ليبيا 24 – خاص

منذ سيطرة الجماعات الإرهابية “داعش” على مدينة درنة، وكلية التقنية الطبية متوقفة عن إقامة حفلات تخرج لطلابها كحال أغلب الكليات والمعاهد بالمدينة.

إلا أن كلية التقنية كانت تحت قبضة تنظيم “داعش” بصورة أكبر بحكم وجود مكاتب لهم داخل مبنى الجامعة وفي أثناء الحرب كان المبنى مأمنًا لهم ولأسلحتهم، ما أدى إلى منع خمس دفعات من عام 2013 إلى عام 2017 بجميع أقسامهم لإقامة حفل تخرج.

وكان التنيظم خلال سيطرته على المدينة قد فرض قوانين صارمة جدًا عانى منها الطلاب خلال رحلتهم الدراسية بالكلية حتى في فترة الحصار على درنة وانقطاع البنزين كان طلاب التقنية الطبية مُجبرين على الحضور لامتحانتهم سيرًا على الأقدام.

ومن يتأخر خمس دقائق يحرم من الدخول لقاعة الامتحان، ومع ذلك في كل مرة كانوا يثبتون جدارتهم في نيل الدرجة العلمية ولكن دون حفل تخرج حتى إذا كان هذا الحفل على حساب نفقة الطلبة أنفسهم.

 

وبعد تحرير المدينة من الجماعات الإرهابية منذ أشهر قليلة، أعلنت الكلية أنها سوف تقيم حفلات تخرج للطلاب المتخرجين في السنوات الفائتة أي من الدفعات التي تخرجت في عام 2013 وحتى الدفعة الأخيرة بالكلية دفعة 2018 وذلك على نفقة الكلية.

وأدى هذا الإعلان إلى سخرية بعض الطلاب المتخرجين منذ أكثر من خمسة سنوات، منهم من علق على الإعلان بسخرية مثل “حيتخرج هو وعياله” ! وغيرها من التعليقات.

وكانت البداية مع دفعة 2018 حيث أقيمت لهم حفلة تخرج بالمسرح الوطني وتم تخريج 74 طالبًا وطالبة بأقسام الكلية الثمانية (التغذية، تركيب الأسنان، التخدير، الأشعة، الأدوية، مختبرات، جينات الوراثية، عناية) وكما تم تأمين الحفلة من قبل رجال الغرفة الأمنية العليا درنة.

وأكدت إدارة الكلية أنه سوف تقوم بإعداد حفلات تخرج للدفعات السابقة في الأيام القليلة المقبلة.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى