متوعدًا باتخاذ الإجراءات القانونية .. الثني يطالب وزرائه بعدم التعامل مع مسؤولي الرئاسي

حكومته لطالما كانت ولا زالت من الداعمين للوفاق الوطني الحقيقي الذي يلبي متطلبات المرحلة وينهي الإنقسام السياسي

97

أخبار ليبيا 24 – خاص

طالب رئيس الحكومة المؤقتة عبدالله الثني نوابه فى الرئاسة والوكلاء المكلفون بتسيير أعمال وزاراتهم رؤساء الهيئات والمؤسسات والمصالح العامة بعدم التعامل مع المجلس الرئاسي وحكومته بشكل نهائي .  

وأكد الثني في خطابه بأن حكومته لطالما كانت ولا زالت من الداعمين للوفاق الوطني الحقيقي الذي يلبي متطلبات المرحلة وينهي الإنقسام السياسي والأزمة التي يعيشها المواطن الليبي في كافة ربوع ليبيا، مشيرًا إلى تعميماته السابقة للجهات التابعة للمؤقتة بعدم التعامل مع أي منتحل لأي صفة رسمية بالدولة الليبية مؤكداً  بأن ” مايسمى بالمجلس الرئاسي ”  لم يمنح الثقة من مجلس النواب، مما يعد مخالفة صارخة للمواثيق والأعراف الدستورية والقانونية ، بحسب نص الكتاب .

وأضاف : ”عليه ، وباعتباره مغتصباً للسلطة ولايحمل شرعية الصفة ، يطلب منكم عدم التعامل مع كافة الجهات التابعة لما يُسمئ بالمجلس الرئاسي، وعدم استقبال أية شخصية تحمل صفة من الصفات التابعة له داخل حدود سيطرة الحكومة الليبية المؤقتة التابعة لمجلس النواب الليبي ” .

واستثنى الثني من كتابه دخول واستقبال المواطنين الطبيعيين بدون أي صفة ممن لايسعون لاستغلال نفوذهم ومسؤولياتهم في أحداث انقسامات سياسية واجتماعية لتحقيق غايات وأهداف تزعزع استقرار بكافة الجهات الخاضعة لسيطرة الحكومة المؤقتة.

وختم رئيس الحكومة المؤقتة مطالباً الجهات التي خاطبها ولأهمية الأمر بالتقييد بما ذكر أعلاه فى كتابه متوعداً باتخاذ الإجراءات القانونية الرادعة حيال المخالفين .

المزيد من الأخبار