بعد حوالي أربعين عامًا .. ملف اختفاء الصدر على طاولة وزيري الخارجية الليبي واللبناني

تشكيل لجنة من وزارات العدل والخارجية والجهات المختصة الأخرى للتحقيق في قضية اختفاء الصدر ورفيقيه

أخبار ليبيا 24 – خاص

التقى وزير الخارجية بحكومة الوفاق محمد سيالة أمس الإثنين وزير الخارجية والمغتربين اللبناني جبران باسيل على هامش أعمال المؤتمر الوزاري لدول الجامعة العربية والاتحاد الأوروبي في بروكسل.

واتفق الوزيران على ضرورة متابعة ما قامت به حكومة الوفاق الوطني التي شكلت لجنة خاصة من وزارات العدل والخارجية والجهات المختصة الأخرى للتحقيق في قضية اختفاء الإمام  موسى الصدر ورفيقيه.

وأوصت هذه اللجنة المجلس الأعلى للقضاء اللبناني بتكليف قاضي تحقيق متفرغ لضمان كشف الحقائق وسرعة الإنجاز وذلك استمرارا للإجراءات المتخذة من مكتب النائب العام  وفي إطار اهتمام حكومة الوفاق الوطني بهذه القضية.

وجدد الوزير اللبناني اعتذار بلاده وموقفها الرافض للتصرفات التي قامت بها بعض الفصائل في بيروت من إهانة العلم الليبي والشعب الليبي ما أدى إلى رفض ليبيا المشاركة في القمة العربیة التنمویة الاقتصادیة والاجتماعیة بالعاصمة بیروت شهر ديسمبر من العام الماضي.

وأكد باسيل على رغبة بلاده في قفل ملف قضية اختفاء الصدر ورفيقيه بالتعاون مع السلطات الليبية.

يشار إلى أن عددًا من الشباب اللبنانيين أقدموا على إزالة علم ليبيا في الثالث عشر من ديسمبر من العام الماضي، بالقرب من الواجهة البحرية في وسط بيروت.

ورفع الشباب مكان العلم رايات حركة “أمل”، في الوقت الذي رفع آخرون صورا للإمام موسى الصدر على طريق المطار ومداخل بيروت.

وكان هانيبال القذافي، نجل الرئيس السابق معمر القذافي، قد تحدث لأول مرة في اليومين الماضيين، عن ظروف اعتقاله في سجون لبنان.

وبحسب ما نقلت وكالة “سبوتنيك” الروسية، فإن هانيبال رأى أن معاملته في السجن “غير لائقة”، وقال إنها تسببت له بمشاكل صحية عديدة.

وطالب هانيبال الأمم المتحدة بتوفير فريق طبي له، لزيارته في زنزانته، إذ إنه يعاني من مشاكل صحية عديدة.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى