المحكمة العسكرية توقف أمر القبض في حق “الورفلي” وتُفرج عن “الجالي”

أخبار ليبيا24

قررت المحكمة العسكرية الدائمة اليوم الأحد، إيقاف أمر القبض و الإحضار الصادر في حق آمر محاور الصاعقة في مدينة بنغازي رائد “محمود الورفلي ” والإفراج عن الناشط الإعلامي “محمد الجالي”.

وتم توجيه تهم في حق الجالي من بينها تصوير وتوثيق، إعدام محمود الورفلي لعدد من منتسبي الجماعات الإرهابية والذين ألقت قوات الجيش القبض عليهم في محاور القتال في مدينة بنغازي إبان حربها على الإرهاب السنوات الماضية.

وكان رئيس هيئة السيطرة في القيادة العامة للجيش الليبي لواء عون إبراهيم سالم، أصدر في يناير من العام الماضي، تعليماته بضبط آمر محاور قوات الصاعقة رائد محمود الورفلي، وإيداعه حجز الانضباط في المرج.

ووجه سالم تعميما إلى إدارة الشرطة العسكرية والسجون، وإدارة الاستخبارات العسكرية، وإدارة القضاء العسكري، وجهاز التفتيش العسكري، قال فيه :”إن الورفلي لم يخضع لإجراءات التوقيف والتحقيق التي صدرت بأمر القائد العام للقوات المسلحة العربية الليبية منذ تاريخ 2/8/2017 تحت رقم م ق ع 31/ 1957 ولا يتبع الأوامر والتعليمات العسكرية، وقام بإثارة الفتنة وإرباك المشهد في بنغازي”.

وطالبت منظمة العفو الدولية، تسليم محمود الورفلي إلى محكمة الجنايات الدولية، وذلك على خلفية نشر صور وفيديو للورفلي وهو يقوم بتنفيذ عمليات إعدام لــ 10 أشخاص أمام مسجد بيعة الرضوان في منطقة السلماني، الذي جرى استهداف المصلين فيه بسيارتين مفخختين.

وشددت المنظمة على أن هذا الفيديو الأخير هو الأحدث في سلسلة من أشرطة الفيديو التي ظهر فيها الورفلي وهو ينفذ عمليات القتل خارج نطاق القضاء في حق عدد من الأسرى العزل في سبع مناسبات مختلفة.

وفي وقت سابق أكد الناطق باسم الجيش الليبي عميد أحمد المسماري، أنَّ قضية الرائد محمود الورفلي آمر محاور القوات الخاصة في مدينة بنغازي في يد القضاء العسكري، مضيفًا أنَّ الورفلي امتثل للأوامر العسكرية وهو الآن في السجن .

وأضاف المسماري أن الجميع من الشعب يتناسى ما قامت به المجموعات الإرهابية، وتحديدًا عندما دخلوا مقر الصاعقة وذبحوا العناصر وصوروهم، وقاموا بإرسال المقاطع إلى رجال الصاعقة .

وتابع الناطق باسم الجيش الليبي أن هذه الاستفزازات والجرائم لها انعكاسات خطيرة على نفسيات العسكريين، وبالتالي ولّدت شعور الانتقام، قائلاً: “لما قَبض رجال الصاعقة على المجرمين عاملوهم بالمثل كردة فعل قاسية” .

وأوضح المسماري أنَّه سيتم تفعيل منظومة القضاء العسكري، وتوخي العدل في كل من زج باسمه في قوائم إرهابية .

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى