معلومات مغلوطة…المستشار بوشناف يتعهد بتقديم إيضاحات حول حادثة مقهى (كازا)

وناشدت الإعلامية "ريم البركي" وزير الداخلية المستشار "إبراهيم بوشناف" للتدخل وإيقاف هذا الأمر

أخبار ليبيا24- خاص

بصورة “مفبركة” ومعلومات مغلوطة نشرت على صفحة وزارة الداخلية التابعة للحكومة الليبية المؤقتة على موقع التواصل الاجتماعي “فيس بوك” تفيد بإقامة حفل مختلط ماجن في مقهى “كازا” في بنغازي احتفالاً بأعياد رأس السنة وضبط خلاله من يلعب القمار إضافةً إلى ضبط شخصين يرتديان لباس “بابا نويل”.

وما أثار استغراب مستخدمي موقع التواصل الاجتماعي هو قيام الصفحة بحذف هذه الأخبار والصور في وقت لاحق وخصوصاً بعد أن اتضح أن إحدى هذه الصور ، وهي لمن يرتديا لباس “بابا نويل” ليست في بنغازي بل ليست في ليبيا من الأساس، مايظهر ضعف أداء الأجهزة الإعلامية في وزارة الداخلية وأنها بنت اتهامها على معلومات غير صحيحة وإشاعات لا أساس لها من الصحة.

وفي هذا السياق ناشدت الإعلامية “ريم البركي” وزير الداخلية المستشار “إبراهيم بوشناف” للتدخل وإيقاف هذا الأمر ، مشيرةً إلى أن قوات وزارة الداخلية تركت «المُنكر» في مزارع سيدي فرج ، حيث تمارس كل المحظورات فيها.

وقالت البركي إن عناصر الداخلية داهموا مقهى عام حيث الجلسات العائلية والأسر و الواجهات الزجاجية حيث تجلس النساء والفتيات والطالبات والأمهات وتركت أصحاب المزارع والاستراحات التي تفيض بها شوارع بنغازي والتي تقام فيها الحفلات والسهرات والجلسات والليالي الحمراء”.

وتابعت الإعلامية مخاطبة المستشار إبراهيم بوشناف :”قواتك تُساعد هذه النماذج على الانتقام من بنات الناس و أصحاب المقاهي التي لا تسمح لهم بالتواجد بمفردهم داخلها ليتلذذوا بالتحرش بنا، قواتك داهمت المكان الخطأ”.

ومبدياً اهتمامه بالحادثة، رد وزير الداخلية في الساعة الثامنة من صباح اليوم الجمعة على مناشدة البركي عبر صفحتها على موقع التواصل الاجتماعي “فيس بوك” قائلا :”أنا وبلا شك مسؤول عن كل مايصدر عن أجهزة الأمن التابعة لوزارة الداخلية”.

رد المستشار إبراهيم بوشناف

وتابع المستشار بوشناف :”أتابع تنفيذ الخطة مع رئيسها والمشرفين عليها ، أثق تماماً في حرصهم على واجباتهم ، كلفنا إدارة مكافحة جرائم الآداب بتقديم إيضاحات عن حادثة المقهى، والآداب العامة مصانة بالقانون”.

وأوضح وزير الداخلية قائلاً :”واجبات الإدارة تنفيذ النصوص في هذا الجانب دون مساس بحرمة الحياة الخاصة، الأماكن العامة والمفتوحة للجمهور تخرج عن مفهوم الخصوصية ، سنطلعكم على تقييم ماحدث أمس ، سنعتذر إن كان هناك مايوجب الاعتذار”.

وأضاف المستشار بوشناف :”لن نتردد في الذهاب إلى كل واحدة من بناتنا في بيتها إن كان فيما حدث إساءة أو خروج عن مقتضيات حفظ الأمن، ثقتنا في حُسن تربية بناتنا الحاضرات أمس وحُسن منبتهن بلا حدود”.

وكانت وزارة الداخلية نشرت في بيان على صفحتها الرسمية بـ«فيس بوك» ليل الجمعة أنها داهمت مقهى (كازا) حيث أقيمت فيه حفلة “ماجنة” ويلعب خلالها عدد من الأشخاص القمار والرقص، بمناسبة اقتراب رأس السنة الميلادية، وأن قوة من الإدارة قامت بالاشتراك مع وحدات من قسم النجدة بمديرية أمن بنغازي بمداهمة المقهى، الواقع بالقرب من جامعة العرب الطبية، ليتم في وقت لاحق حذف البيان.

وتواصلت “أخبار ليبيا24” مع إحدى المشاركات في هذا اللقاء التّعارفي وأوضحت أن اختيارهن وقع على كافي (كازا) ليكون مكاناً يجتمعن فيه لسببين ،أولهما قربه ووقوعه في شارع حيوي ومتكض فهو يقع أمام جامعة العرب الطبية ، والثاني لاحتوائه على صالة كبيرة جدرانها من الزجاج .

وأكدت أنّ ما تمت مصادرته هي :- لعبة الأونو وبنك الحظ ، والحفل خاص بالنساء فقط، بالإضافة إلى أن المحتفلات بالغات والقاصرات منهن أتين برفقة أمهاتهن، و نوهت الفتاة أنّ ”الكريسماس“ يحتفل به المسيحيين ليلة “24” ديسمبر كمناسبة دينية ، موضحة أنه لم تكن توجد أي نوايا بالاحتفال بعيد ديني، لا يمت للإسلام بصلة، و ليس من عاداتنا ولا من مبادئ ديننا الحنيف.

صور مغلوطة
بيان المداهمة الذي تم حذفه

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى