مصادر تكشف لـ”أخبار ليبيا24″ ملابسات مداهمة كافي كازا في بنغازي

7٬825

أخبار ليبيا 24 – خاص

بيّن عدد من المشاركات في حدث (تجمع_بنات_التويتر) أنّ ما وقع داخل كافي ( كازا) ليس كما أشيع و روّجت له الوسائل الإعلامية، وصفحات مواقع التّواصل الاجتماعي ، حيث أوضحت المشاركة في اللّقاء لـ”أخبار ليبيا24″ أن عددًا من الفتيات، اتّفقن أن يجتمعن في مكان عام؛ بغية التّعارف وتبادل الحديث على أن يكون اللقاء في أحد مقاهي المدينة، رغبة منهنّ ،أن يخرجنّ من التواصل الافتراضي عبر(فيس بوك و تويتر) إلى عالم أكثر أمن و جديّة في العلاقات، وتعد هذه الخطوة، سابقة هي الأولى من نوعها في ليبيا.

إحدى المشاركات في هذا اللقاء التّعارفي أوضحت لـ”أخبار ليبيا24″ أن اختيارهن وقع على كافي (كازا) ليكون مكانا يجتمعن فيه لسببين ،أولهما قربه، ووقوعه في شارع حيوي ومتكض فهو يقع أمام جامعة العرب الطبية ، والثاني لاحتوائه على صالة كبيرة جدرانها من الزجاج .

وأوضحت المشاركة في اللقاء، أنّ السّلطات الأمنية جاءت رفقة إحدى السّجّانات، و دخلوا المكان وقاموا بإلقاء القبض على الشّباب العاملين داخل المكان، بحجة أنّ هذا الحفل مختلط، وأنه احتفال بعيد ميلاد سيدنا “عيسى عليه السلام ” المعروف بــ (الكريسماس) وأنهن يلعبن القمار ــ في هذه الحفلة-.

وأكدت أنّ ما تمت مصادرته هي :- لعبة الأونو وبنك الحظ ، والحفل خاص بالنساء فقط، بالإضافة إلى أن المحتفلات بالغات والقاصرات منهن أتين برفقة أمهاتهن ، و نوهت الفتاة أنّ ”الكريسماس“ يحتفل به المسيحيين ليلة “24” ديسمبر كمناسبة دينية ، موضحة أنه لم تكن توجد أي نوايا بالاحتفال بعيد ديني، لا يمت للإسلام بصلة، و ليس من عاداتنا ولا من مبادئ ديننا الحنيف.

وأضافت أنهن تعرضن لحملة تشهير وتشويه غير مسبوقة ، فضلا عن السّب والقذف والتحامل عليهن من قبل مواقع التواصل الاجتماعي، مشيرة إلى أن المقهى به واجهة زجاجية كبيرة، تطل على الشارع .

و في السّياق ذاته قال مالك المقهى “نبيل الهمالي” في تصريح خاص لـ” أخبار ليبيا24″، أن ما حدث من حملة تشهير و تشويه كبيرة، قادتها بعض وسائل الإعلام ومواقع التّواصل الاجتماعي، بها لغط كبير ، مطالبًا الجهات المختصة بالإفراج عن المحتجزين فورًا.

وأكد “الهمالي”، أنه تم القبض على شقيقيه الاثنين، و خمسة شباب من العاملين، وأن الحفل لم يكن مختلط، كما أشيع ، لافتا إلى أنه خلال تفتيش المقهى لم تتم مصادرة أي ممنوعات.

وأوضح صاحب المقهى أنّ التجمع كان في مكان عام، لم يحمل أي شيء ضد العادات والتقاليد، مشيرًا إلى أنّ كل ما تمت مصادرته من المقهى هي لعبة الأونو و منظومة المحلّ التجارية .

يأتي هذا بعد إعلان وزارة الداخلية بالحكومة الموقتة، أن الوحدات المشاركة في الخطة الأمنية في بنغازي، داهمت أحد المقاهي المعروفة في المدينة خلال حفلة وصفتها بالـ (ماجنة) مختلطة بين الذكور والإناث.

وقالت الوزارة في بيان نشرته على صفحتها الرسمية بـ«فيس بوك» ليل الجمعة إن المقهى أقيم فيه حفلة “ماجنة” ويلعب خلالها عدد من الأشخاص القمار والرقص، بمناسبة اقتراب رأس السنة الميلادية، وأن قوة من الإدارة قامت بالاشتراك مع وحدات من قسم النجدة بمديرية أمن بنغازي بمداهمة المقهى، الواقع بالقرب من جامعة العرب الطبية.

وأشارت الوزارة إلى أن القوة صادرت كافة المعدات والآلات والنقود والنرد والورق المستخدم، في لعب القمار مع ضبط صاحب المقهى والأشخاص المتواجدين به، مؤكدة على أن القوة سرحت النساء اللائي كن متواجدات في الحفلة الماجنة إلى ببوتهن بعد تثبيت الواقعة .

المزيد من الأخبار