مدير ميناء طبرق: أصابع الاتهام في صفقة الحشيش الجمارك القادمة منها السفينة والتاجر الذي وضع البضاعة

الباخرة الناقلة والوكيل غير مذنبان لأن البضاعة المذكورة في الإجراءات غير ممنوعة والتلاعب يتم من جمارك الميناء المصدر والتاجر الذي صدرها

276

أخبار ليبيا 24 – خاص

قال مدير ميناء طبرق البحري المكلف عمر جلغاف، اليوم الأحد إن أصابع الاتهام في صفقة الحشيش التي ضبطت في الميناء هي الجمارك القادمة منها السفينة والتاجر الذي وضع هذه البضاعة الممنوعة داخل الحاويات التجارية العادية التي تحمل مواد مسموح باستيرادها.

وأضاف جلغاف لـ”أخبار ليبيا24″ أن الباخرة الناقلة والوكيل غير مذنبان لأن البضاعة المذكورة في الإجراءات غير ممنوعة والتلاعب يتم من جمارك الميناء المصدر والتاجر الذي صدرها كذلك التاجر المستلم في مدينة طبرق .

وأوضح مدير الميناء المكلف أن السفينة التي تحمل هاتين الحاويتين قادمة من لبنان ومرت على مصر ورست بميناء طبرق البحري وتم ضبطها عن طريق الجمارك.

وذكر جلغاف أن الأسماء الخاصة بالمستلمين تكون أسماء وهمية وغير معروفة حيث تكون كل الإجراءات المسجلة لبضاعة غير ممنوعة كالملابس أو المواد الغذائية أو مواد البناء أو غيرها ويكون التلاعب بوضع الحشيش والحبوب المخدرة داخل هذه البضاعة.

وأشار إلى أن الخط الملاحي الذي أتت عليه السفينة عن طريق خط العربية المتحدة وهو من أحسن الخطوط الملاحية في الوطن العربي وثالث خط ملاحي على مستوى العالم وبالتأكيد هذا الخط لايقوم بالتهريب أو إدخال مواد ممنوعة مثل المخدرات وغيرها.

ولفت المدير المكلف إلى أن ميناء طبرق البحري غير مسؤول عن هذه الاختراقات ونحن نتدخل في حال تغيير في الإجراءات أو اختلاف في نوع البضاعة المسجلة في المستندات الرسمية ونجد بضاعة مخالفة عندها نتدخل ونصدر عقوبة تصل إلى إيقاف الوكالة الملاحية.

المزيد من الأخبار