بعد انقطاعها لسنوات .. وصول مياه الشرب لمنطقة بشر 

المشروع يهدف إلى ربط شبكة مياه الشرب في الشبكة الرئيسية لمنظومة النهر الصناعي

أخبار ليبيا 24 – خاص
بعد انقطاعها سنوات عن المنازل في “حي الشطوط” في منطقة “بشر” عادت مياه الشرب لتتدفق من جديد وتصل إلى كل منزل وتنهي مسلسل معاناة الأهالي في شرائها ونقلها إلى منازلهم عبر الصهاريج المتنقلة .

وبحضور أعضاء من المجلس البلدي البريقة ومجلس الحكماء ومندوب عن المؤسسة الوطنية للنفط ، ولفيف من أهالي منطقة بشر انتهت تلك المعاناة بتسليم مشروع توصيل مياه الشرب إلى الحي والذي أُنجز بتمويل من المؤسسة الوطنية للنفط وتنفيذ إحدى الشركات الوطنية .

ويهدف المشروع إلى ربط شبكة مياه الشرب في الشبكة الرئيسية لمنظومة النهر الصناعي ، والتي تبعد حوالي 4500 متر لتغذية عدد من الأحياء السكنية بالمنطقة والتي انقطع عنها الماء منذ أكثر من خمس سنوات .

وقدم الجميع شكرهم وعرفانهم للمؤسسة الوطنية للنفط على تبنيها ودعمها المستمر لبرامج التنمية المستدامة للمناطق المجاورة لعملياتها في مختلف الشركات النفطية إيماناً منها بمبدأ الجار الطيب والتزاماً بالمسؤولية الاجتماعية تجاه تلك المناطق التي تعد رافداً لها في المحافظة على استمرار عملياتها .

وتقع منطقة بشر الريفية وسط ليبيا في نطاق بلدية البريقة وتتوسط مناطق النفط حيث تبعد عن مجمع البريقة النفطي مسافة 20 كم شرقاً وتبعد عن مجمع راس لانوف النفطي مسافة 100كم غرباً وتبعد عن مصنع أنابيب النهر الصناعي العرقوب مسافة 25 كم جنوب شرق .

وتشتهر منطقة بشر بالزراعة، ويقع داخل حدود المنطقة مشروع بشر الزراعي الذي ينتج الخضروات والفواكه ، وغيرها من المحاصيل وهي من المناطق الرعوية وتشتهر بتربية الإبل والأغنام .

زر الذهاب إلى الأعلى