نتيجة الرصاص العشوائي…وفاة سيدة في بنغازي

بالرغم من قرارات التحذير والوعيد من الجهات المختصة إلا أن حاملي السلاح يستمرون بإطلاقه بشكل عشوائي

أخبار ليبيا24- خاص

توفيت المواطنة فايزة محمد الهمالي أمس الأربعاء إثر إصابتها برصاص عشوائي في مدينة بنغازي شرق البلاد نتيجة تهور حاملي السلاح.

وحاول المواطنين إسعاف المرأة البالغة من العمر 34 عامًا إلى مستشفى الجلاء للجراحة والحوادث، ولكنها لفظت أنفاسها الأخيرة فورًا، نتيجة هذا العيار الطائش الذي يحصد أرواح المدنيين والآمنين حتى وهم في بيوتهم.

وبالرغم من قرارات التحذير والوعيد من الجهات المختصة إلا أن حاملي السلاح يستمرون بإطلاقه بشكل عشوائي ما أدى إلى سقوط مئات الضحايا في صفوف المدنيين بين قتيل وجريح، وآخرهم هذه السيدة.

ومنذ أيام وقع القائد الكشفي موسى جبريل العبيدي (26 عامًا) ضحية للموت العشوائي أثناء تواجده أمام أحد المحال التجارية في منطقة بوهديمة بالمدينة، حيث كانت هناك مناسبة اجتماعية بالمنطقة وأطلق أحدهم رصاصات عشوائية واستقرت أحدها برقبة العبيدي الذي رقد في غيبوبة بغرفة العناية الفائقة في مستشفى الجلاء للجراحة والحوادث وتوفي متأثرًا بجراحة.

وأصيب شاب آخر يدعى جبريل عبدالعزيز الخفيفي (16 عامًا) برصاص عشوائي في الرجل اليسرى، أثناء حضوره لمناسبة اجتماعية في ضاحية دريانة (32 كلم) شمال مدينة بنغازي، ولا يزال يقبع في مستشفى الجلاء للجراحة والحوادث حتى هذه اللحظة.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى