ضحية جديدة للرصاص العشوائي في طبرق

نقل إلى مستشفى الجلاء ببنغازي، وتوفي متأثرًا بجراحه التي أصيب بها

أخبار ليبيا24

لفض الشاب خليفة فضل الله أنفاسه الأخيرة في مستشفى الجلاء للجراحة والحوادث في مدينة بنغازي، بعد إصابته برصاصة طائشة في الرأس بمدينة طبرق.

وأسعف خليفة ذوي (27 عامًا) في مدينة طبرق ومن ثم نقل إلى مستشفى الجلاء ببنغازي، وتوفي متأثرًا بجراحه التي أصيب بها.

ويعتبر هذا الشاب هو الضحية الثالثة خلال أسبوع واحد للرصاص العشوائي الذي يلاحق المدنيين في مختلف المدن الليبية نتيجة فوضى انتشار السلاح.

وكان القائد الكشفي موسى جبريل العبيدي (26 عامًا) وقع اليومين الماضيين ضحية للموت العشوائي أثناء تواجده أمام أحد المحال التجارية في منطقة بوهديمة في مدينة بنغازي حيث كانت هناك مناسبة اجتماعية بالمنطقة وأطلق أحدهم رصاصات عشوائية واستقرت إحداها برقبة العبيدي الذي رقد في غيبوبة بغرفة العناية الفائقة في مستشفى الجلاء للجراحة والحوادث وتوفي متأثرًا بجراحة.
كما أصيب شاب آخر يدعى جبريل عبدالعزيز الخفيفي (16 عامًا) برصاص عشوائي في الرجل اليسرى، أثناء حضوره لمناسبة اجتماعية في ضاحية دريانة (32 كلم) شمال مدينة بنغازي، ولا يزال يقبع في مستشفى الجلاء للجراحة والحوادث حتى هذه اللحظة.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى