عميد بلدية سرت لـ أخبار ليبيا24: المجتمع الدولي أرحم بنا من أبناء جلدتنا

الجزء الثاني من الملف الإستقصائي الطريق إلي سرت .. المدينة المغضوب عليها

538

أخبار ليبيا24- خاص

في الجزء الأول من الملف الإستقصائي الطريق إلي سرت .. المدينة المغضوب عليها ، حاول فريق أخبار ليبيا 24 رصد جرائم تنظيم داعش الإرهابي و الدمار الذي حل بالمدينة بسبب زفعاله الشيطانية ، في هذا الجزء ، إلتقينا بعميد بلدية سرت “مختار خليفة المعداني” و الذي أبدى في مقابلة مع “أخبار ليبيا24” أسفه واستياءه من إهمال الحكومة لسرت وعدم صرف مستحقات متضرريها، وأكد أن محطتها البخارية قادرة على إنارة غرب ليبيا وحل مشكلة انقطاع الكهرباء، موضحاً أنه لا شيء يبدو مقلقاً لأهالي سرت أكثر من الدمار الذي لحق بمنازلهم، وأصاب عدد من مؤسسات المدينة، هذا وغيره تتابعونه في الحوار التالي …

– أستاذ مختار 3000 أسرة تقيم خارج سرت بسبب دمار أُلحق بمنازلها جراء معارك البنيان المرصوص التي قضت على تنظيم داعش الإرهابي في سرت، ماذا قدمتم لهم؟

-في البداية لا بد أن أترحم على شهداء البنيان المرصوص الذين قدموا أرواحهم للقضاء على تنظيم داعش الإرهابي.

كما تعلم في كل عملية عسكرية هناك آثار للحرب، سواء كانت نفسية أو مادية أو بشرية، طبعاً فيما يتعلق بالآثار المادية هناك أكثر من 3000 أسرة فقدت منازلها في الحي رقم 1، الجيزة البحرية، والمنارة 1، والمنارة 2، والـ 656.

نحن كمجلس بلدي للأسف الشديد منذ استلامنا مهامنا في 12 ديسمبر 2016م صرف لنا فقط مبلغ 4 مليون ونصف المليون دينار من “بند المتفرقات” بعد لقاءنا برئيس المجلس الرئاسي فائز السراج لمعالجة مشاكل المياه والصرف الصحي والكهرباء ومعونات للأسر التي تضررت منازلها، فقمنا كمجلس بصرف 75% من المبلغ أي بقيمة 3 مليون دينار كبدل ايجار لعدد 1400 أسرة تضررت منازلها كدفعة أولى، وسوف تتوالى الدفعات الأخرى.

هناك أكثر من 3000 أسرة فقدت منازلها في الحي رقم 1

مختار خليفة المعداني عميد بلدية سرت

للأسف الشديد هناك من أهالي سرت من باع أرضه، وممتلكاته لتغطية بدل الإيجار لمدة سنتين بعد تضرر منازلهم.

– ذلك يقودنا لملف “إعادة إعمار سرت”، كيف ترى نسبة الدمار الذي لحق بالمدينة في 2016 خلال معارك البنيان المرصوص للقضاء على داعش وهل كان أكثر منه في العام 2011م؟

– صراحة الفارق بين 2011 و 2016م كبير، في 2011م نسبة الدمار لم تكن بهذا المستوى في 2016م، باعتبار أنه قد تم استخدام الطيران الحربي بشكل مكثف وشكل كبير في 2016م، أكثر من 3000 أسرة دمرت منازلها، انهيار كامل في البنية التحتية، أكثر من 30% من المدينة خاصة في الجهة المطلة على البحر تعرضت للتدمير، الحقيقة الأضرار كبيرة والفارق كبير بين 2011 و 2016م.

– كيف تصف وضع المدينة عندما كانت تحت سيطرة داعش لأكثر من عام ونصف العام؟

– للأسف لم أكن مُتواجداً في المدينة آنذاك ، وغادرت سرت بعد المعارك في الحي رقم 3 وقد قام تنظيم داعش بالاستيلاء على منزلي وكنت مطلوباً لدى التنظيم، لأنهم يعتبروننا مرتدين، ونعمل في دولة كافرة حسب زعمهم.

المدينة عندما كان داعش مسيطراً عليها شهدت تعطيلاً لمؤسسات الدولة وانعدام الخدمات الأساسية

مختار خليفة المعداني عميد بلدية سرت

المدينة وقتها – عندما كان داعش مسيطراً عليها – شهدت تعطيلاً لمؤسسات الدولة وانعدام الخدمات الأساسية، وفرض التنظيم على أهلها محاضرات في الجانب العقائدي، حاولوا تضليل الشباب بفكرهم الإرهابي، كما أن التنظيم كان يأخذ الإتاوات بالقوة، وشهدت المدينة عند سيطرة داعش عليها نزوحاً لعدد من أهلها من وسطها إلى ضواحيها.

كما تعلم كل ما عمله تنظيم داعش هو جلب المرتزقة، للسيطرة على المدينة ومنع الحريات الشخصية، وقيّد الحياة المدنية في المدينة بشكل مطلق.

– لكن ماذا عن وضع سكان سرت عندما كانت تحت سيطرة داعش، هل وثقتم أي انتهاكات؟

– أكبر انتهاك قام به التنظيم في سرت بحق أهلها، هو شنق وقطع الرقاب لأكثر من 42 مواطن من سرت، وقتها كنا نسأل أنفسنا، ونسأل المجتمع، ماذا سنقول لامرأة رأت جثة زوجها معلقة وقد صلبها التنظيم، تُهم الضحايا أنهم

عمل تنظيم داعش علي جلب المرتزقة للسيطرة على المدينة ومنع الحريات الشخصية ، وقيّد الحياة المدنية في المدينة بشكل مطلق

مختار خليفة المعداني عميد بلدية سرت

يعملون مع الدولة أو لأنهم يخالفون منهج داعش، وعموماً هي تهم باطلة وليست حقيقية.

– أستاذ مختار، هل نهب تنظيم داعش وثائق مهمة من سرت، أو أي أموال من مصارفها؟

– الحقيقة التنظيم سيطر على المصارف، وهو مُتهم بسرقة 53 مليون، وسرقة مدخرات وأموال للمواطنين تم نهبهن، أيضاً هناك سرقات لجامعة سرت ومستشفى ابن سينا، ومقرات المدينة الإدارية ، وعندما عاد الأهالي لمدينتهم لم يجدوا شيئاً، والنهب كان ممنهجاً وكبيراً، طبعاً تمكنا من الحفاظ على منظومة السجل المدني والتسجيل العقاري.

– أفراد داعش الذين كانوا يسيطرون على سرت، هل هم ليبيين أم أجانب، هل من حملة المؤهلات أم من العاطلين عن العمل؟

– لا أعرف، لكن ما أعلمه أن أغلبهم ليبيين، وأن من بينهم أفارقة، وتونسيين ومصريين.

– هل لا يزال داعش يشكل خطرًا على سرت؟

– داعش تم القضاء عليه، لكن فلوله لا تزال تتربص بالمدينة، للأسف المجلس الرئاسي يفترض أن تكون لديه خطة واضحة المعالم ويجب أن يحدد ميزانية لقوة حماية وتأمين سرت، لأن للتنظيم لديه أنصار، وهذا ما لا نستطيع انكاره.

للأسف هناك فيتو على سرت لا نعرف ما سببه، و من يقف وراءه، ونحن نطالب الجهات المحلية بتحمل مسؤولياتها، فالمدينة في اعناقنا من 12 ديسمبر 2016، لم تصرف تعويضات ولا بدل سكن، سرت اليوم مدمرة بشكل كامل، عندما تتحدث عن سرت تتحدث عن مدينة مهمة في وسط ليبيا، و عدد سكانها 160 ألف نسمة.

– ضحايا تنظيم داعش من سرت، الأحياء منهم والأموات ماذا قدم لهم مجلسكم؟

– نقدم المساعدات بين الحين والآخر لأسر الشهداء، ولديهم مكتب بالمجلس، وهم من أولوياتنا دائماً.

– أعلنتم عن صيانة عدد من مدارس سرت، كم عدد المدارس التي دمرها داعش، و هل أصبحت مدارس سرت اليوم جاهزة لاستقبال العام الدراسي الجديد؟

– عدد مدارس سرت 101 مدرسة تم إعطاء منظمة UNDP من خلال صندوق استقرار ليبيا 13 مدرسة، تم صيانة 5 منها، والمدينة بها 4 مدارس كبيرة مدمرة تدمير نهائي منها ما دمر في 2011م، ومنها ما دمر في 2016م، والمدارس الأربعة التي أسلفت الحديث عنها تحتاج لبناء من جديد، 2 منها في الجيزة البحرية و مدرسة في ابن خلدون، ومدرسة البيان، وللأسف ليس لدينا الإمكانيات لصيانتها، وهي ضمن اختصاصات مصلحة المؤسسات التعليمية، هي المعنية بصيانتها.

ومدارس سرت عموماً جاهزة لاستقبال العام الدراسي الجديد، فخلال العام الماضي صرفنا قرطاسية كاملة لـ 23 طالب، هذا العام سنهتم بالمعلمين ، وسوف نقوم بتوفير كل الوسائل التي تتعلق بالمعلم والعملية التعليمية.

– ماذا عن السيولة في مصارف سرت، هل السيولة متوفرة، وهل بذلتم جهوداً لتوفيرها؟

– مشكلة السيولة مشكلة عامة في كل ليبيا، للأسف من عيد الأضحى لم تكن هناك سيولة في مصارف سرت، نحن كمجلس راسلنا المصرف المركزي والمصارف التجارية المختلفة، والأسبوع الماضي قمنا بافتتاح فرع مصرف الوحدة.

وجميع مصارف المدينة جاهزة تحتاج لسيولة فقط، كما طالبنا مصرف ليبيا المركزي بتفعيل فرع المصرف في سرت الذي لم يتم تفعيله حتى هذه اللحظة.

– في تصريحات لوسائل الإعلام، أعلنتم عن تركيب 14 إشارة ضوئية في تقاطعات سرت، من قام بتقديم هذه الإشارات، حكومة الوفاق الوطني أم المنظمات الدولية؟

– تحصلنا على الإشارات الضوئية بدعم من الأصدقاء الدوليين ، عن طريق مكتب المشروعات بالمجلس، وهذه الإشارات موردة من دولة ألمانيا، وهناك شراكة بيننا وبين شريك آخر أجنبي.

أيهم أكثر اهتماماً بسرت، المنظمات الدولية التي تبذل جهوداً كثيرة حسب قولك، أم المجلس الرئاسي لحكومة الوفاق الوطني؟

المجتمع الدولي أرحم بنا من أبناء جلدتنا للأسف الشديد.

مختار خليفة المعداني عميد بلدية سرت

– المجتمع الدولي أرحم بنا من أبناء جلدتنا للأسف الشديد، والمجلس الرئاسي مطلوب منه نقل الصلاحيات للبلديات، ونحن نناشد بذلك، لحلحلة كل المشاكل بشكل كامل.

– ما وضع ميناء سرت ومطارها اليوم؟

– الميناء اعتقد أنه جاهز للعمل، هناك بعض العراقيل البسيطة فقط، أما مطار سرت يحتاج لأعمال صيانة، وهو من الأماكن التي عاث فيها التنظيم الإرهابي فساداً وخراباً، فقام بجرف مهبط المطار، وتدمير برج المراقبة.

– ماذا عن أولى أولويات المجلس البلدي سرت اليوم؟

– أولى الأولويات هو إعادة إعمار سرت وبناء مساكن لعدد 3000 أسرة، وهو أهم ملف، لرفع المعاناة عن العجائز والأطفال والمرضى، سرت اليوم مثقلة بالهموم والمشاكل، وعندما تتحدث عن سرت تتحدث عما تعانيه ليبيا اليوم، للأسف الشديد وبكل حرقة، حتى هذه اللحظة سرت غائبة عن أجندات المجلس الرئاسي لحكومة الوفاق الوطني

– ماذا عن وعود المجلس الرئاسي بشأن سرت؟

– رئيس المجلس الرئاسي لحكومة الوفاق الوطني فائز السراج يحاول تقديم شيء، والوعود كثيرة، لكن للأسف على الأرض لا يوجد شيء حتى هذه اللحظة.

– في تصريحات للإعلام طالبت الجميع بالتدخل لإنقاذ سرت، إنقاذها من ماذا؟

– تتحدث عن معاناة 3000 أسرة، عن وضع بيئي سيء، ألغام ومتفجرات زرعها داعش لم تُنزع، تتحدث عن انهيار كامل في البنية التحتية لمدينة سرت، الهواء والبيئة يحتاجان لمعالجة، وأيضاً نحتاج لقياس الإشعاع للأسلحة التي استخدمت في سرت، وهذا كله يحتاج خطة وتمويل والتمويل غير موجود.

– هل لك أن تحدثنا عن ظروف اختطافك في طرابلس، ومن يقف وراء عملية الاختطاف؟

– اختطافي تم لأسباب شخصية، له علاقة بأجندات من لا يريدون دولة، ولم أعرف الخاطفين، ولم أتعرض لأي عنف أو تعذيب، احتجزت لشهرين اثنين في حبس انفرادي، ولم أتحدث لأحد أو أرى أحد، والإفراج عني ومرافقي الاثنين كان مفاجأة.

– أعددتم مراسلة طالبتم فيها الإفراج عن سجناء سرت في سجون طرابلس، السؤال هنا كم عدد سجناء سرت، وماذا عن تهمهم وهل أفرج عنهم فعلاً؟

– لا يحضرني عددهم صراحة، وهم ممن تم سجنهم من العام 2011م، وقد شكلنا كمجلس لجنة من أعيان سرت، لزيارة أبناء سرت المسجونين في كل السجون، فمن بينهم من أنهى مدته، ومنهم من لم يحاكم، وواجبنا الأخلاقي تجاههم التعرف على ظروف احتجازهم، المذنيين يجب أن يقضوا محكوميتهم، والأبرياء يفرج عنهم، مع استثناء من كانوا مع تنظيم داعش، وهناك عدد من سجناء سرت أفرج عنهم بالفعل، وطلبنا كان بعد تدخل المجلس الرئاسي وإصداره قرار تشكيله للجنة للتعرف على ظروف احتجاز المساجين.

– أستاذ مختار، سؤال ما قبل الأخير، محطة الخليج البخارية الغازية بسرت، لماذا لم ترجع للعمل كلياً، وما عاد منها فقط وحدة واحدة، هل تواصلتم مع الشركة الكورية المنفذة لصيانتها؟

– هناك وحدة واحدة فقط بالمحطة دخلت للعمل، المحطة تتكون من 4 وحدات جميعها تولد 1500 ميغا وات، وهي قادرة على تغذية غرب ليبيا ، حل مشكلة الكهرباء في غرب ليبيا في تشغيل محطة الخليج البخارية الغازية في سرت.

ولا نعرف لماذا لم يتم تشغيل المحطة حتى الآن، جلسنا مع الشركة الكورية التي تنفذ أعمال الصيانة في المحطة، قالت إن ديونها أقل من 100 مليون، هم أبدوا نيتهم لاستكمال الوحدة الثانية والثالثة بشكل سريع، في حال صرف مستحقاتهم والتعويضات عن الأضرار التي لحقت بمعداتهم، الآن العمل بالمحطة متوقف، وهي تولد 300 ميغا وات.

– أسباب زيارتك لأمريكا خلال الأشهر الماضية، وهل استفادت منها المدينة فعلاً؟

– تم اختيارنا ضمن برنامج الزائر الدولي، تحدثنا مع أكثر من 30 عميد بلدية أمريكية، اطلعنا على تجاربهم في الحكم المحلي، وآليات محاربة الفساد، وتحدثنا مع مدير التخطيط في بلديتي أوهاويو وواشنطن عن كيفية إزالة الركام الناتج عن العمليات العسكرية ، بطريقة هندسية فنية ومن ناحية بيئية، وهم موجودين معنا في بلدية سرت ووعدوا بالوقوف إلى جانبنا وقد قدموا الدعم لنا

كما اتفقنا معهم على ضرورة عقد مؤتمر دولي عن إعمار سرت بحضور الدول المانحة، لماذا لا تكون سرت مستقبلاً مدينة تجارية بامتياز.

المزيد من الأخبار