المؤسسة الوطنية للنفط : سلامة وأمن العاملين بقطاع النفط من أولويات المؤسسة

ناقشة آخر المستجدات فيما يخص إعادة تأهيل مبنى المؤسسة المتضرر نتيجة الهجوم الإرهابي الغادر

أخبار ليبيا 24 – خاص

عقد بالمؤسسة الوطنية للنفط اجتماع موسع ضم المدراء العامون بالمؤسسة ، وبرئاسة رئيس مجلس الإدارة مصطفى صنع الله ، وبحضور عضو مجلس الإدارة العماري محمد العماري ، ورئيس اللجنة المشكلة بقرار مجلس الإدارة رقم 93 لسنة 2018 للإشراف على إعادة تأهيل مقر المؤسسة الوطنية للنفط بمقرها بطرابلس.

تم خلال الاجتماع الذي عقد أمس الأول مناقشة آخر المستجدات فيما يخص إعادة تأهيل مبنى المؤسسة المتضرر نتيجة الهجوم الإرهابي الغادر الذي تعرض له في الفترة الماضية.

وقدم عضو مجلس الإدارة والمدراء العامون لرئيس مجلس الإدارة شروحاً وافية لما وصلت اليه عمليات إزالة الركام من المبنى ، والخطة الموضوعة للبدء في عمليات الصيانة.
وتم التطرق إلى إعادة النظر في عملية حماية مقر المؤسسة بالأساليب والطرق التي تتماشى مع الظروف الأمنية التي تمر بها البلاد في الفترة الراهنة.

وأوضح عضو مجلس الإدارة ومدير عام الإدارية والخدمات، ومدير عام المالية ، بأن الأعمال جارية على قدم وساق للانتهاء من عمليات الإزالة ، وإعادة صيانة المقر وتجهيزه في أقرب وقت ممكن، مع شرح مفصّل عن الترتيبات المالية والميزانية الموضوعة لصيانة المقر و تجهيزه.

وفي ختام الإجتماع، أوضح رئيس مجلس الإدارة بأنه يجب التركيز على الجانب الأمني على أعلى مستويات وأنه يجب الإستفادة مما حصل، لحماية أرواح العاملين، مشيراً بأن حياة وسلامة أي موظف بقطاع النفط هي أولوية قصوى بالنسبة لمجلس إدارة المؤسسة.

وأكد باننا ننظر إلى الأمام وهدفنا الرئيسي هو الحفاظ على مستويات الإنتاج لتأمين المداخيل والعوائد المالية للدولة.

Exit mobile version