الحكومة الألمانية تحذر السلطات الليبية من فرض قيود على عمليات إنقاذ المهاجرين

حذرت الحكومة الالمانية السلطات الليبية من فرض قيود على عمليات الانقاذ التى تقوم بها منظمات غير حكومية قبالة الساحل الليبى، وفقا لما ذكره المتحدث باسم الحكومة  شتيفن زايبرت  اليوم الجمعة.

وقال  شتيفن زايبرت فى حديث لصحيفة // داى فيلت // انه “فى محادثات مع ليبيا، اشارت الحكومة الفيدرالية الى ان اقامة منطقة للبحث والانقاذ يجب الا تقيد عمليات الانقاذ التى تقوم بها المنظمات غير الحكومية لانها مخالفة للقانون الدولى”.

ويشار أن المجلس الرئاسي لحكومة الوفاق الوطني أنشئ  “منطقة للبحث والإنقاذ” قبالة السواحل الليبية ، يحظر دخولها على جميع السفن باستثناء السفن المصرح لها . و تعتقد الحكومة الألمانية  إن هذه الخطوة تستهدف المنظمات غير الحكومية التي تشتبه السلطات الليبية في مساعدتها  للمتاجرين بالبشر على تهريب المهاجرين لسواحل أوريا . وفي يوم الأحد، أعلنت ثلاث منظمات غير حكومية، من بينها منظمة أطباء بلا حدود ومنظمة إنقاذ الطفولة ،  أنها علقت عمليات البحث والإنقاذ قبالة الساحل الليبي بسبب تهديدات من خفر السواحل الليبي.

يذكر أن العديد من المهاجرين غير الشرعيين  يستخدمون ليبيا للوصول إلى أوروبا، ويختارون ما يطلق عليه طريق الهجرة المركزي في المتوسط. ووفقا لوكالة فرونتكس الحدودية الأوروبية، شهد الطريق ما يقرب من 100 ألف عملية عبور  غير قانونية بين يناير ويوليو من هذا العام ، و توفي الآلاف على طول الطريق بسبب سوء حالة قوارب التهريب .

 

 

 

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى