إعادة 7 أطفال من ليبيا إلى السودان ينتمي أباؤهم إلى تنظيم «داعش»

من المقرر أن تسلم مصراتة آخر سبعة أطفال سودانيين لا تزال تحتجزهم للقنصل السوداني في طرابلس حتى يمكن من إعادتهم إلى ديارهم. و أُحتجز الأطفال بعد مقتل والديهم أثناء قتال تنظيم الدولة الأسلامية الأرهابي بمدينة سرت .

و هولاء الأطفال  هم آخر دفعة من الأطفال السودانيين الذين تم إحتجازهم  في العام الماضي بعد تحرير سرت و كان ثمانية أطفال ينتمي آباؤهم وأمهاتهم إلى تنظيم «داعش» في ليبيا، قد أعيدوا  للسودان بشهر يونيو الماضي  .

وسيتم تسليم الأطفال إلى القنصل السوداني في حفل سيقام بمدينة مصراتة يوم الأحد القادم .

وهناك الجهود  تبذل لإعادة نحو 25 طفلا تونسياً قتل أبائهم  المنتمين لتنظيم الدولة الإسلامية. ويحتجز الأطفال، و أغلبهم  دون السن الخامسة من العمر، في سجن في طرابلس مع أمهاتهم.

وقد اتخذت السلطات التونسية تحركات لحل هذه القضية، وفي أبريل قام وفد من البرلمان التونسي بزيارة طرابلس لمحاولة إعادة الأطفال. وكانت هذه القضية أيضا من المواضيع الرئيسية التي نوقشت في مايو بين وزير الخارجية التونسي خميس جيناوي و رئيس المجلس الرائسي فايز السراج .

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى