متظاهرون يغلقون قاعة مقر هيئة صياغة الدستور ويرفضون المسودة الأخيرة

أخبار ليبيا 24 – خاص

نظم المجلس البلدي البيضاء ولجنة الحكماء ومؤسسات المجتمع المدني ورابطة شهداء عملية الكرامة وقفة احتجاجية مساء اليوم الثلاثاء أمام مقر هيأة صياغة الدستور .

وأعلن المحتجون رفضهم التام للمسودة الأخيرة، الصادرة في التاسع عشر من يوليو الماضي، كما قام المحتجون بإغلاق قاعة البرلمان مقر هيئة صياغة الدستور إلى حين فصل القضاء في أمر تجاوزات المسودة .

كما طالب شباب قبائل المنطقة الشرقية سيادة القائد العام للقوات المسلحة العربية الليبية المشير أركان حرب خليفة أبوالقاسم حفتر بالتدخل لإيقاف لجنة هيأة صياغة الدستور .
ووصف الشباب في بيان لهم ما جاء في النسخة الأخيرة للمسودة المعلن عنها بــ “المهزلة الدستورية”.

وأضاف البيان أن كل ما صدر عن المسودة يعتبر ضياع لحق وتضحيات الشهداء وضياع لحقوق المنطقة الشرقية خاصة، وليبيا عامة ويساعد في تسبب شرخ كبير في الوطن .
وكان رئيس الهيأة التأسيسية لصياغة مشروع الدستور نوح عبد السيد عبد الله طالب الإثنين،المفوضية الوطنية العليا للانتخابات باتخاذ الإجراءات للاستفتاء على مشروع الدستور الذي أقر مؤخراً.

هذا وجاء ذلك في كتاب تضمن مطالبة المفوضية الوطنية العليا للانتخابات باتخاذ الإجراءات اللازمة، لتمكين الشعب الليبي من ممارسة حقه الدستوري، وقول كلمته الفصل في مشروع الدستور من خلال الاستفتاء.
وبدورها – أشادت المفوضية الوطنية العليا للانتخابات- عبر موقعها على الفيس بوك – “باركت المفوضية هذه الخطوة على مسار استقرار الوطن،فإنها تعرب عن جاهزيتها للإيفاء بمسؤوليتها،إلا أنها لن تتمكن من إجراء عملية الاستفتاء دون وجود قانون ينظم العملية،ويحكّم إجراءاتها،ويعكس نتائجها بوضوح للمواطنين،وللأجيال القادمة ” .

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى