مع كل انتصار يحقق على تنظيم داعش الإرهابي تزداد العزيمة وتشتد القوة

أخبار ليبيا 24 – خاص

لم يعد من رادع يقف بوجه القوات الأمنية في حربها على تنظيم داعش الارهابي, فمع كل انتصار تزداد عزيمتهم وتشتد قوتهم ويقوى ايمانهم، انتصارات  في مدينة دون سواها لا يكفيهم فهم للدواعش بالمرصاد أينما ذهبوا وكيفما اختبأوا حتى هزيمتهم ودحر آخر مقاتل مجرم جبان من بقاياهم من كل بقعة من الأرض فما من مدينة أهم من غيرها ولا أناس أعز من غيرهم على قلب وضمير القوات الوطنية الباسلة.

قصفت طائرة مجهولة رتلاً لبقايا تنظيم داعش الارهابي متمركزًا في مطار السبعين جنوب سرت، على طريق الجفرة.

وأفاد مصدر بغرفة العمليات العسكرية بسرت إنهم “يشتبهون في أن تكون الطائرة أجنبية، حيث قصفت موقعًا آخر لتحركات التنظيم في الكيلو متر 9- جنوب سرت، وخلفت أضرارًا كبيرة في صفوفه”.

بينما نشرت وكالة «رويترز» للأنباء تقريرًا عن تكثيف القوات الليبية دورياتها لمنع عناصر داعش الارهابي من إعادة تنظيم صفوفهم والتهديد بشن هجمات في المنطقة وخصوصا في مدينة مصراتة.

وقال الناطق باسم قوات «البنيان المرصوص» محمد الغصري: “جرى رصد تحركات عناصر من داعش جنوب مدينة سرت وهي مجموعات تحاول أن تلملم نفسها وتحاول أن تخترق قواتنا من الجهة الجنوبية، ونحن لدينا القدرة والعزيمة لدحر هذه المجموعات والقضاء عليهم مثلما هزمناهم في سرت”.

ولم يقدم الغصري تفاصيل بشأن تقديرات أعداد المقاتلين في جنوب سرت. يخشى مسؤولون غربيون من محاولة إرهابي داعش وغيرهم استغلال أي فراغ السلطة في ليبيا لإعادة تنظيم صفوفهم بعدما خسروا أرضًا في سورية والعراق.

تجدر الإشارة إلى ان القوات الليبية نجحت في طرد داعش الإرهابي من سرت نهاية العام الماضي، بعد حملة استمرت ستة أشهر وبفضل دعم شعبي كبير.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى