إدارة المتاحف بمصلحة الآثار تنهي المرحلة الأولى من تسجيل وتوثيق أكثر من ألف قطعة أثرية

أخبار ليبيا 24 – خاص

قام فريق من المتخصصين والباحثين في إدارة المتاحف والمخازن والمعارض بفرع المنطقة الشرقية لمصلحة الآثار بالحكومة الليبية المؤقتة بإتمام مرحلة مهمة من مراحل تسجيل وتوثيق عدد كبير من القطع الأثرية في مخازن آثار مدينة قورينا تجاوز في عددها الألف قطعة أثرية، ودام العمل قرابة العامين بطرق وأساليب علمية حديثة.

وذكر  مدير إدارة المتاحف والمخازن بالفرع  اسماعيل دخيل أنه بعد الأنتهاء من ورشة العمل التي أجريت في الولايات المتحدة الأمريكية عام 2015 م تم إجراء دورة متخصصة في تسجيل وتوثيق المتاحف ومن خلالها تم تكوين فريق متخصص في كل من بنغازي وشحات وطرابلس ولبدة وسوسة. 

وأضاف “دخيل” أن العمل بشحات دامت لمدة عامين متواصلين اقيمت علي غرارها ورشة عمل اخري في نفس العام لمناقشة المشاكل والصعوبات وما تم انجازه من عمل والتي أجريت بالجمهورية التونسية وكذلك كون أن القطع التي تم تسجيلها تتجاوز في عددها الألف قطعة بين الفخار والرخام بالأضافة لتسجيل القطع التي تم استلامها من المواطنين وكذلك التي استخرجت من حفريات الانقاذ والقطع التي استملت من الجهات الأمنية .

وسيشهد الأسبوع المقبل انطلاقة المرحلة الثانية من التسجيل البرونز والرخام في مدة لم يتم تحديدها نظراً لنقص في المعدات والكوادر البشرية.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى