في أول تصريح له منذ استلام مهامه..وكيل وزارة الصحة للشؤون الفنية بالحكومة المؤقتة: خارجية الوفاق أقفلت أمامنا كل الساحات

أخبار ليبيا24- خاص

قال وكيل وزارة الصحة للشؤون الفنية سامي عقل إن الوضع الصحي في ليبيا مأساوي وكارثي والوضع في وزارة الصحة وضع سيء جـدا نظرا لعدم تسييل الميزانيات التي من المفترض أن تخصص لوزارة الصحة مما أدى إلى تدهور الخدمات الصحية في القطاع العام.

وفيما يخص ملف العلاج قال عقل خلال  تصريح خاص لـ”أخبار ليبيا 24 “ليست هناك أية مخصصات في الداخل أو الخارج لملف العلاج ومؤخرا قامت وزارة الخارجية في حكومة الوفاق بإقفال كل الساحات على الحكومة الليبية المؤقتة ومن ضمنها تونس ومصر ومن هنا أناشد مصرف ليبيا المركزي بتسييل أموال بشكل عاجل جداً لتفادي الكارثة الصحية التي نحن فيها الآن”.

وأكد وكيل وزارة الصحة للشؤون الفنية أن الميزانية كانت من المفترض أن تتجاوز 4 مليار لم يتم تسييل إلا 200 مليون دينار خلال السنتين الماضيتين أما فيما يخص الميزانية المخصصة لملف العلاج فهي 280 ألف دينار لملف العلاج في الخارج و280 ألف دينار كان من المفترض أن تكون لملف الجرحى ولم يتم تسييل هذه الميزانيات.

وأضاف عقل أن الدينار الليبي فقد قيمته أمام الدولار والعملات الأجنبية الأخرى ومهما صرفنا مبالغ بالعملة المحلية فلن تكون ذات قيمة أمام العملة في الخارج.

ودعا مصرف ليبيا المصرف المركزي والحكومات أن تبعد ملف الصحة عن التجاذبات السياسية والصحة يجب أن تكون من أول الأولويات في ظل الظروف الطارئة والازمة التي نمر بها الآن ولابد من الحكومات أن ترتب أولوياتها في الغذاء والدواء.

اما فيما يخصص الميزانيات التي تخصص للمستشفيات قال وكيل الوزارة إنه لابد أن تكون مستعجلة وطارئة إن أردنا أن نرتقي بمستوى الخدمات مؤكدا في الوقت ذاته أن هناك خطة طواريء ستقوم بها وزارة الصحة من 3 إلى 6 شهور نحاول من خلالها إعادة ترتيب أولوياتنا ومحاولة لتفادي الأخطاء السابقة وتقديم الخدمات الأفضل.

وختم عقل حديثه قائلا “ليعلم الجميع أن الحكومة الليبية تحت ضغط مالي كبير وهم متعاونين معنا في حدود إمكانياتهم وهم لا يملكون الأموال”.

Exit mobile version