انتصار القوات العراقية على تنظيم داعش الإرهابي يسفر عن آلاف القتلى والمعتقلين من الدواعش

أخبار ليبيا 24 – خاص

جاءت حصيلة معركة القوات العراقية المنتصرة على التنظيم الإرهابي “داعش”، بنتائج ميدانية وأمنية واستخباراتية هائلة.

وقُتل الآلاف من الإرهابيين، والأهم أنه تم اعتقال الآلاف منهم، فباتت أعدادهم وجنسياتهم المختلفة ومسؤولياتهم ومهامهم واعترافاتهم بخدمة الأمن, الأمر الذي سوف يزيد على انهزامهم عجز وذل.

وكشف رئيس لجنة الأمن والدفاع في البرلمان العراقي حاكم الزاملي، عن نجاح القوات العراقية في قتل نحو 28 ألفا من عناصر تنظيم داعش الإرهابي في معارك التحرير والعمليات العسكرية في العراق.

وقال الزاملي، في مقابلة مع تلفزيون ”العراقية” الحكومي، إن ”المعارك التي تخوضها القوات العراقية على مسرح العمليات العسكرية في العراق أسفرت عن مقتل نحو 28 ألف من عناصر داعش بينهم 225 من قادة الدعم اللوجستي و400 قائد ميداني و130 من مؤسسي الخط الأول للتنظيم في العراق”.

وأضاف”لدينا أكثر من أربعة آلاف معتقل من تنظيم داعش من نحو 86 جنسية، نسبة كبيرة منهم من دول شرق آسيا وتونس والسعودية واليمن ومصر والجزائر، ودول عربية أخرى وجنسيات أوروبية، وحصلنا منهم على معلومات أمنية خطيرة تهدد دول المنطقة والعالم”.

ويأتي الكشف عن تواجد المعتقلين الجزائريين في السجون العراقية من الدواعش، في وقت لايزال ملف المساجين الجزائريين الـ 12 القابعين في السجون العراقية محل ”نظر” بين البلدين، ويثير تواجد دواعش جزائريين في الخارج العديد من التساؤلات خاصة ما تعلق بعودتهم إلى الجزائر، وكيفية تعاطي السلطات الجزائرية معهم، غير أن قانون العقوبات المعدل يكون قد قطع الطريق أمام احتمال عودة الإرهابيين الجزائريين المنضوين تحت ألوية داعش إلى أرض الوطن.

وما تصريح وزير الشؤون الدينية والأوقاف محمد عيسى مؤخرا خير دليل على ذلك، حيث شدد على أن عودة الجزائريين الدواعش مستبعدة، بسبب الإجراءات التي أقرها المُشرّع في مثل هذه الحالات، وتمثلت الإجراءات التي أقرها القانون المتمم للأمر رقم 66-156 المتضمن قانون العقوبات إلى مواءمة المنظومة التشريعية الوطنية مع الالتزامات الدولية في مكافحة الإرهاب، خاصة فيما يتعلق بظاهرة المقاتلين الأجانب، عبر تسليط عقوبة السجن المؤقت من خمس إلى عشر سنوات وبغرامة تتراوح بين 100.000 دج و500.000 دج على كل جزائري أو أجنبي مقيم في الجزائر بطريقة شرعية أو غير شرعية يسافر أو يحاول السفر إلى دولة أخرى، بغرض ارتكاب أفعال إرهابية أو تدبيرها أو الإعداد لها أو المشاركة فيها أو التدريب على ارتكابها أو لتلقي تدريب عليها.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى