السفارة الأمريكية في طرابلس وأفريكوم تنفيان زيارة سفير الولايات المتحدة و قائد أفريكوم للرجمة

أخبار ليبيا24

نفت سفارة الولايات المتحدة لدى ليبيا زيارة السفير الأمريكي لدى ليبيا بيتر وليام بودي، وقائد القيادة الأمريكية المشتركة في أفريقيا “أفريكوم” الجنرال توماس والدهاورز، لمقر القيادة العامة في الرجمة جنوب بنغازي.

وذكرت السفارة الأمريكية في طرابلس – عبر صفحتها الرسمية على فيس بوك – أن الولايات المتحدة الأمريكية تظلّ ملتزمة تماما بالعمل مع جميع الليبيين للمساعدة في استعادة الاستقرار وإنهاء الصراع في ليبيا.

ولهذا الغرض، فإنّ

وأكدت السفارة أن الولايات المتحدة الأمريكية تنخرط في اتصالات مع طائفة واسعة من الشخصيات السياسية والأمنية الليبية ويلتقي السفير بودي بانتظام مع رئيس حكومة الوفاق فايز السراج.

وأشارت السفارة الأمريكية إلى أن السفير الأمريكي لدى ليبيا التق القائد العام للقوات المسلحة العربية الليبية خليفة حفتر وذلك ضمن جهودنا للانخراط مع مجموعة من الشخصيات الليبية.

ودعت السفارة جميع الأطراف في ليبيا إلى نزع فتيل التوتر والمضي قُدما نحو حل توافقي على أساس الاتفاق السياسي الليبي الذي يوفر خارطة طريق لحكومة انتقالية وانتخابات وطنية.

ومن جانبه، نفى أيضًا مكتب الشؤون العامة في القيادة الأمريكية المشتركة في أفريقيا (أفريكوم) إجراء لقاء بين حفتر والجنرال والدهاوزر بحضور سفير الولايات المتحدة لدى ليبيا بيتر وليام بودي الأربعاء.

يشار إلى أن مواقع محلية ووكالات أنباء نقلت خبرا مفاده زيارة السفير الأمريكي و قائد القوات الأفريقية ( أفريكوم ) لمنطقة الرجمة لغرض مقابلة القائد العام للقوات المسلحة مشير خليفة حفتر.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى