تنظيم “داعش” الإرهابي يقر بمقتل زعيمه أبو بكر البغدادي

أخبار ليبيا24

بحجم فظاعة إرهابه وإجرامه واستبداده بالإسلام والمسلمين جاءت هزيمة تنظيم “داعش” ودحر عناصره الإرهابية الى غير رجعة، حيث لقي أمير الدولة الإرهابية المزعومة أبوبكر البغدادي حتفه ونال الزعيم المجرم السافل مصيره فلم تبق للمنظمة مدينة تسيطر عليها ولا شعب مسلم تستبيد فيه ولا خيرات بلاد تنهبها ولا قائد بسيرته الزائفة الاجرامية الفاشلة تقتاد.

أصدر تنظيم داعش الإرهابي بيانا مقتضبا حول مصير زعيمه الإرهابي والمجرم أبوبكر البغدادي، وفقا لمصادر محلية عراقية, فإن تنظيم داعش الإرهابي نشر بيانا أكد فيه مقتل الإرهابي البغدادي،  دون أن يقدم تفاصيل أخرى، موضحا في ذات البيان، أنه خلال الأيام القليلة المقبلة سيتم الإعلان عن اسم زعيم جديد لتنظيم “داعش” الإرهابي.

يذكر أن وزارة الدفاع الروسية أعلنت في مايو الماضي، أنه تم القضاء على زعيم تنظيم داعش الإرهابي في غارة روسية في الرقة السورية، وكانت وزارة الدفاع الروسية، قد أعلنت يوم 16 يونيو، أنها تتحقق عبر مختلف القنوات من معلومات عن مقتل زعيم التنظيم، في غارة للطيران الروسي، جنوب الرقة السورية، يوم 28 مايو الماضي.

وكان رئيس الوزراء العراقي حيدر العبادي، قد أعلن رسميا في الأيام الأخيرة الانتصار على تنظيم داعش الإرهابي في مدينة الموصل في العراق.

في الأيام السابقة, أفادت مصادر استخبارية أن القوات الأمنية عثرت في الساحل الأيمن من مدينة الموصل على وثيقة تمنع تداول خبر مقتل زعيم تنظيم داعش الإرهابي أبو بكر البغدادي.

وبينت المصادر أن “القوات الأمنية وأثناء اقتحامها أحد مقرات عصابات داعش الإرهابية في الموصل عثرت على وثيقة تمنع تداول خبر مقتل البغدادي”.

ولفتت المصادر إلى أن الوثيقة “تضمنت أن ما يسمى بـ “الدولة الإسلامية” باقية، حتى إن قتل البغدادي.

ودعت الوثيقة عناصر “داعش” إلى “الصبر والثبات والانصياع للأوامر”، التي تصدر إليهم من قياداتهم لحين اجتياز المحنة والتعتيم على خبر مقتل البغدادي وعدم تداوله حتى لا تحدث الفوضى داخل صفوفهم حيث تم تداول هذه الوثيقة بين قيادات “داعش” الإرهابية فقط.

وبعد هذه البشرى, خرج أبناء الشعب العراقي، في كافة محافظات البلاد، للاحتفال بالنصر على تنظيم داعش الإرهابي واقتلاعه من كامل مدينة الموصل، مساء الإثنين 10 يوليو.

وتشهد بغداد، وكذلك نينوى، ومحافظات الوسط والجنوب، احتفالات على أغاني وطنية، احتفالا وفرحاً بالنصر الذي حققته القوات العراقية بكل صنوفها بالقضاء على تنظيم داعش الإرهابي في الموصل. وشارك في الاحتفالات، آلاف العراقيين في كل محافظة.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى