حصري: النعاس يشكو من إمكانية تسبب أعضاء في هيئة الدستور بأذيته

أخبار ليبيا 24/خاص

حصلت أخبار ليبيا 24 على مستند لشكوى تقدم بها عضو الهيئة التأسيسية لصياغة الدستور عمر النعاس لرئيس الهيئة وأعضائها يتهم فيها عدد من زملائه بتقديم طلب قد يسبب له ” أذى جسيم جسمانيا ونفسيا ومعنويا”.

وقال النعاس في شكواه المؤرخة بتاريخ 18 مايو الماضي أن ما جاء في أسباب الطلب “يتضمن أسلوب إرهاب وتهديد لمؤسسة عامة منتخبة من الشعب الليبي وتقويض أعمالها من أساسه ولما قد يتسبب ذلك في الأذى الجسيم لي جسمانيا ونفسيا ومعنويا بصفتي عضو في هذه المؤسسة العامة وهي ( الهيئة التأسيسية لصياغة الدستور).

كما قال العضو أن تلك الأسباب تضمنت تهديدا مباشرا بهدم الهيئة التأسيسية لصياغة الدستور وذلك في سياق تفنيده لمسببات الطلب.

وجاءت شكوى  النعاس ردا على طلب تقدم به عدد من الأعضاء  في نفس اليوم (تحصلت أخبار ليبيا 24 على نسخة منه) يلتمسون فيه تأجيل التصويت على اختيار أحد المقترحات للتداول مرجعين ذلك لتميكن الهيئة من بث كامل وقائع الجلسة (71) على القنوات الفضائية “ليعلم الشعب الليبي فحوى كل مقترح ومسبباته الموضوعية وسلبياته وايجابياته”.

ودعا الأعضاء وهم أحمد القنصل، مبروك الزوي، عبد الحميد جبريل، حسين السكران، ابتسام بحيح، عبد القادر قدورة، محمد الشاعف، مصطفى دلاف، مريم حسين، محمد بالروين وأحمد المحجوب، دعوا إلى “اشراك شعبنا الليبي في اتخاذ قرار مصيري، بعد تواصل الأعضاء مع دوائرهم ومناقشتهم لكافة المقترحات بعد بثها في القنوات”.

كما حصلت أخبار ليبيا 24 على مستند أخر صدر خلال أعمال الجلسة العامة رقم 71 المنعقدة في 7 مايو الماضي والتي حوت 9 مقترحات مقدمة بخصوص الدستور من قبل أعضاء عدة.

وأكدت مصادر خاصة من داخل الهيئة صحة هذه المستندات موضحة أن المراسلات والمكاتبات التي تتم داخل الهيئة منذ قرابة ستة أشهر لا يحمل أغلبها أرقام إشارية لأسباب غير معروفة.

 

وأضافت هذه المصادرإن المقترح موضوع النزاع بين العضو عمر النعاس وزملائه هو المقترح المسمى ب(مقترح التسعة) الذي تقدم به تسعة من أعضاء لجنة التوافق وأشرف عليه مقرر اللجنة سالم كشلاف والذي يقترح أن يتكون مجلس الشيوخ من 78 عضوا (32 من طرابلس-26 برقة-20فزان) مع تمثيل المكونات الثقافية واللغوية بواقع عضوين عن كل مكون.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى