كوادر وقيادات تنظيم داعش الإرهابي تُستهدف وتُباد

أخبار ليبيا 24 – خاص

أصبح التنظيم الإرهابي “داعش”، عدوا للعديد من الفئات الشعبية، ولم يعد من مهام الجيش الوطني وحده القضاء على جبناء داعش.

ودليلا على ذلك، تم استهداف مقاتلين داعش وكوادره من قبل مجهولين أدركوا مخاطر الإرهاب وصمموا على إبادة عناصره.

وقال مصدر عراقي في محافظة نينوي، إن واحدا من أبرز مصممي عملة داعش الذهبية، تمت تصفيته على أيدي مسلحين مجهولين غربي المحافظة.

وأضاف المصدر، أن “مصمم عملة داعش، وهو أجنبي يحمل جنسية عربية، قُتل مساء الأحد، وسط قضاء تلعفر، بعد أن ترصد له مسلحون مجهولون أثناء خروجه من أحد المنازل التي استولى عليها وسط القضاء”، مبينا أنه “تلقى عدة طعنات بالسكاكين في مناطق مختلفة من جسده.

وأوضح المصدر، أن “مصمم عملة داعش الإرهابي، كان ضمن مجموعة من الأجانب، انتخبهم ما يمسى بديوان بيت المال، ليضعوا تصميما لما يسمى بعملة داعش الذهبية، وتبدأ من الدرهم والدينار الذهبي”، مشيرا إلى أن “التنظيم شرع العام الحالي بتداول العملة في نطاق محدود من مناطق سيطرته”.

يذكر أن تنظيم داعش الإرهابي، أمر أصحاب المتاجر والتجار بتسعير البضائع بعملته الدرهم، وحدد قيمته عند ألف ليرة سورية، سعيا إلى توجيه سياسته النقدية على الرغم من تراجع سيطرته على الأراضي.

 

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى