تنظيم داعش الإرهابي في حالة انكار ووهم وضياع تام

أخبار ليبيا 24 – خاص

في قرار يؤخذ من قبل دولة، أصدر تنظيم داعش الارهابي قرار باستعمال عملته الدرهم في المناطق الخاضعة لسيطرته في سوريا.

من المضحك أن النظام الارهابي مقتنع أنه بنى دولة اسلامية ويعتقد أن باستطاعته اصدار القوانين وتنفيذها والحقيقة هي أن الجماعة الارهابية لا صلة لها بأي دولة ولا قدرة لها بتطبيق أية قوانين وهي التي تنشر الفوضى والدمار أينما حلت والحقيقة أيضا أن تنظيم داعش المنهزم لا محال يعيش في حالة انكار ووهم ويرفض الاعتراف أن نهايته قريبة وحتمية.

وفقا لمصادر محلية في سوريا، أمر تنظيم داعش الارهابي أصحاب المتاجر والتجار بتسعير البضائع بعملته الدرهم بداية من يوم الثلاثاء 25 يونيو، وحدد قيمته عند ألف ليرة سورية (1.80دولار) سعياً إلى توجيه سياسته النقدية على الرغم من تراجع سيطرته على الأراضي.

وجاء التعميم في رسالة صوتية على منصات تراسل لداعش، حظرت فيها التعامل بالعملات السورية فئة ألف ليرة و50 ليرة في المناطق الخاضعة للتنظيم الاجرامي بدأ من 25 يونيو.

ويذكر أن التنظيم الإرهابي خسر مساحات من الأراضي في سوريا والعراق، ويخضع للحصار في معقله السوري بالرقة مع مواصلة قوات تدعمها الولايات المتحدة هجومها لانتزاع السيطرة على المدينة. وداعش على وشك الهزيمة أيضاً في مدينة الموصل العراقية.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى