الزمالك يتلقى خسارة مذلة بدوري أبطال افريقيا

أخبار ليبيا 24 – خاص

تلقى فريق الزمالك المصري هزيمة مريرة خارج أرضه، على يد مضيفه كابس يونايتد، بطل زيمبابوي، بنتيجة 3-1، اليوم الأحد، على ملعب “ناشيونال هراري”، في الجولة الخامسة (قبل الأخيرة) للمجموعة الثانية من دوري أبطال إفريقيا.

وسجل كابس الثلاثية عن طريق رونالد بتومبيدزاي، وبراين آميدو “هدفين”، وأحرز للزمالك النيجيري “ستانلي”.

ورفع الفريق المضيف بذلك رصيده إلى 6 نقاط، ليتقدم للمركز الثالث، ويتراجع الزمالك للمركز الأخير برصيد 5 نقاط، فيما يقتسم اتحاد العاصمة الجزائري وأهلي طرابلس الليبي صدارة المجموعة، بـ8 نقاط لكل منهما، لكن يتفوق الأول بفارق الأهداف، وبذلك يتأجل تحديد الفريقين المتأهلين إلى ربع النهائي للجولة الأخيرة.

وظهر لاعبو الزمالك بأداء هزيل خلال المباراة، خصوصًا في خط الدفاع.

حيث جاءت بداية المباراة جيدة من جانب الفريقين، مع هجمة سريعة من كابس يونايتد، أبعدها الشناوي، ومحاولة زملكاوية سريعة عن طريق النيجيري ستانلي، ضاعت بعيدًا عن القائم.

وأهدر ستانلي فرصة محققة بعد مرور 10 دقائق، بانطلاقة سريعة، ولكنها انتهت بتسديدة ضعيفة في يد الحارس.

ومع مرور ربع ساعة، تراجع أداء الزمالك مع هجمات عشوائية من جانب كابس، لم يتعامل معها دفاع الفريق الأبيض بشكل جيد، في ظل حالة من عدم الاتزان للرباعي “شوقي السعيد وعلي جبر ومحمود الونش ومحمد ناصف”.

وأضاع ستانلي فرصة محققة بعد انطلاقة سريعة أخرى انتهت بتسديدة فوق العارضة.

وباغت كابس الفريق الأبيض بانطلاقة سريعة من الجبهة اليمنى، وتمريرة عرضية وسط ارتباك دفاعي زملكاوي، ليسجل المهاجم رونالد بتومبيدزاي في الدقيقة 31 هدف التقدم لصالح كابس.

وأجرى الزمالك أول تغييراته في الدقيقة 40 بنزول أيمن حفني، بدلًا من إبراهيم صلاح، البعيد عن مستواه .

ونجح حفني في تغيير واقع اللقاء بلمسة سحرية إلى ستانلي، ليحرز هدف التعادل للزمالك في الدقيقة 44.

بدأ الشوط الثاني بضغط زملكاوي من أجل اقتناص هدف التقدم، وسنحت كرة لحسام باولو سددها بغرابة، ثم أهدر ستانلي فرصة من عرضية متقنة نفذها أيمن حفني.

وعاد الزمالك لأدائه الدفاعي الهزيل، مع اختراق واضح لجبهة شوقي السعيد، الذي لم يقدم المستوى المطلوب، في ظل هجمات سريعة من أصحاب الأرض.

وأشرك مدرب الزمالك، أوجستو إيناسيو، لاعب الوسط، صلاح ريكو، بدلًا من شوقي السعيد، من أجل إيقاف الخطورة على مرمى الفريق الأبيض.

وأهدر شيكابالا فرصة خطيرة بعدما راوغ ببراعة، ولكنه سدد فوق العارضة.

وفي الدقيقة 75، ألغى الحكم الأنجولي، هيلدر مارتينز، هدفًا للمهاجم باولو، بداعي التسلل، وبدا قرار الحكم مشكوكًا في صحته.

وتحولت الهجمة البيضاء بعد ذلك إلى هدف في مرمى الزمالك، عن طريق كرة معاكسة لم يتعامل معها الثنائي معروف يوسف ومحمد ناصف بالشكل المطلوب، في الجبهة اليسرى، لتمر عرضية إلى براين أميدو الذي أسكن الكرة الشباك البيضاء في الدقيقة 76.

ودخل صانع الألعاب، مصطفى فتحي، بدلًا من الظهير الأيسر، محمد ناصف، في الدقيقة 79، ودفع مدرب كابس باللاعب “فوكانزا”، فيما صوب مصطفى فتحي كرةً أمسكها حارس الفريق الزيمبابوي بسهولة.

وحاول الزمالك الضغط على دفاع كابس في الدقائق الأخيرة، ولكن بلا خطورة حقيقية، قبل أن يتلقى الضيف الهدف الثالث في الدقيقة 90+3، عن طريق براين أميدو أيضًا، لينتهي اللقاء بنتيجة (3-1).

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى