لجنة المصالحة تتوصل إلى حل نهائي لحل النزاع بين قبيلتي المشاشية والزنتان

أخبار ليبيا 24 – خاص

شارك وفد من مشائخ وحكماء برقة مع مشائخ وحكماء ورفلة وترهونة وغريان والقذاذفة والصيعان والرجبان وجادو والأصابعة والرحيبات والقواليش والحوامد والزاوية، في حل النزاع بين قبيلتي الزنتان والمشاشية وذلك لحقن الدماء ورأباً للصدع والتماسك للنسيج الاجتماعي.

وعقدت  الوفود المشاركة في المصالحة عدة اجتماعات وجلسات لحل النزاع القائم بين أهالي الزنتان والمشاشية لعودة اللحمة الوطنية لكل المناطق المجاورة لمنطقتي الزنتان

والمشاشية .
وذكر مراسل “أخبار ليبيا 24” أنه بعد عدة جولات من التواصل فيما يخص الإشكال القائم بمنطقة العوينية وعومر وزاوية الباقول ومزدة وبين قبائل الزنتان والمشاشية والقنطرار والقبائل المجاورة للعوينية، وبعد عدة إتصالات وجولات مع كل الأطراف وبتفويض من القبائل المتنازعة لهذه اللجنة توصلت لجنة المصالحة والتوافق على عدد من النقاط ومنها بقاء أهالي العوينية وزاوية الباقول وعومر في مساكنهم ومغادرة الوافدين من المناطق الأخرى .

واتفقت لجنة المصالحة على عودة المهجرين من مدينة مزدة  وإخفاء جميع المظاهر المسلحة المستفزة في جميع مناطق النزاع ، بالإضافة إلى تأمين الطرق المؤدية من وإلى المناطق المذكورة وعدم إقامة البوابات للقبض على الهوية والتنسيق مع مديريات الأمن في المناطق المجازرة لوضع خطة أمنية لتأمين الطرق .

ونوهت لجنة المصالحة إلى أنه في حالة حدوث عمل عدائي أو جنائي يتم حصرها في الجاني وتتولى لجنة المصالحة متابعة ملف الخدمات والصيانة والتعويض عن الأضرار وإزالة مخلفات الحرب في كل المناطق،  وكذلك فض النزاع القائم بين الأطراف على الأراضي والعقارات بمدينة مزدة والعوينية والمناطق الأخرى وعدم التوسع .

وتتولى اللجنة النظر في الملفات والمظالم والمفقودين حسب المطالب المقدمة، لايسمح لأي طرف من الأطراف  بإدخال أي قوة أو طرف أخر وإستغلاله في الإعتداء على الأطراف الأخرى .

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى