مكتب الآثار المنهوبة يعد قائمة أولية للمسروقات 

أخبار ليبيا 24 – خاص

انتهى مكتب الآثار المنهوبة والمهجرة بمصلحة الآثار الليبية بالحكومة المؤقتة من إعداد قائمة أولية بما نهب من متاحف ومخازن الآثار في ليبيا وضمت القائمة المعدة آثاراً مسروقة في فترة الحرب العالمية الثانية وحتى وقتنا الحالي.

وقسم ملف المسروقات على حسب المناطق التي سرقت منها، ومن بينها تمثال الحجر الرملي وهو نحت محلي يمثل المعبودة ايزيس وعثر عليه في “مرتوبة” وتمثال فرعوني من البازلت الأسود نهب من طلميثةأثناء الحرب العالمية الثانية ويعرض منذ عام 19911 في متحف كليفلاند للفن في اوهايو بالولايات المتحدة الأمريكية.

احتوت القائمة رأس تمثال من الرخام “للمؤلةاسكليبيوس” يؤرخ بالقرن الثاني الميلادي نهب من “طلميثة” في تسعينيات القرن الماضيورأس تمثال رخامي لرجل ملتحي بملامح محلية أو أفريقية يؤرخ بالعصر الروماني نهب من شحات ويعرض حالياً في متحف بقطر.

ويوجد بالقائمة أيضاً خمسة أواني سرقت من متحف سوسة وآنية من الحجر الجيري الناعم تستعمل لحفظ رماد الموتى نهبت من متحف بني وليد في عام 2016 وهي في الأصل عثر عليها بمقبرة من منطقةالكراريم بمصراتة.
وأوضح مدير مكتب الآثار المنهوبة والمهجرة بديوان المصلحة الأستاذ خالد الهدار بأنه سيتم ترجمة القائمة للغة الإنجليزية وسنعمل على تعميمها على المنظمات الدولية المختصة بالآثار منها الأيكروم والإنتربول والينوسكو وشرطة مكافحة الآثار المسروقة بإيطاليا “كاربينيري”.

وأكد الهدار بأنه سيتم كذلك إعلام كافة السفارات الليبية بالخارج بهذه القائمة التي احتوت على مجموعات متنوعة من أواني فخارية وتماثيل ومنحوتات ونقوش.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى