ليبيا تدفع 60 ألف دولار يوميًا جراء تأخر دخول إحدى الناقلات إلى ميناء الحريقة

أخبار ليبيا 24 – خاص

أكد مصدر من مدينة طبرق، تأخر ناقلة نفطية عن الدخول إلى ميناء الحريقة النفطي لشحن مليون برميل من النفط الخام لنقلها إلى فرنسا، نتيجة مشاكل مالية معلقة بين الشركة الليبية للموانئ وشركة الإنقاذ البحري بالمدينة .

وأوضح المصدر، أن الناقلة النفطية لم تتمكن ومنذ يومين الدخول إلى رصيف ميناء الحريقة، مما يتسبب في غرامة مالية للتأخير تقدر بـ 60 ألف دولار يوميًا تدفع من خزينة الدولة الليبية .

الجدير بالذكر أن شركة الخليج العربي للنفط متعاقدة مع شركة الإنقاذ البحري بطبرق لقطر النواقل النفطية من منطقة المخطاف إلى أرصفة ميناء الحريقة النفطي ومن أرصفة الحريقة لإخراجها خارج المنطقة .

إلا أن شركة الخليج ترفض دخول القاطرة إنقاذ 6 التي تمتلكها شركة الإنقاذ البحري، للمشاركة في إدخال الناقلة النفطية الموجودة منذ يومين بمنطقة المخطاف، للمطالبة بإجراءاتها ومطابقتها للعقد المبرم ما بين شركتي الخليج والإنقاذ البحري، والتي تؤكد الأخيرة على سلامتها القانونية والفنية وقدرتها على إدخال الناقلة .

هذا وكانت قد قامت شركة الإنقاذ البحري بإبرام عقد مع الشركة الليبية للموانئ لإيجار القاطرة الناظورة منذ أشهر لمساعدة قاطرات شركة الإنقاذ البحري في إدخال النواقل النفطية .

وامتنع العاملون على ظهر القاطرة الناظورة التابعة للشركة الليبية للموانئ على إدخال الناقلة لوجود مشاكل مالية معلقة مابين شركة الإنقاذ والشركة الليبية للموانئ .

من جهتها، أكدت شركة الخليج أنها ليس لها أي ذنب في تأخير دخول هذه الناقلة، وإنما تطالب بالإجراءات القانونية المطلوبة للقاطرات المتعاقد عليها مع شركة الإنقاذ.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى