الوطنية لحقوق الإنسان تعرب عن قلقها بشأن أحداث العنف في سبها

أخبار ليبيا24- خاص

أعربت اللجنة الوطنية لحقوق الإنسان بليبيا عن قلقها إزاء أحداث العنف التي اندلعت في منطقة شارع الأربعين في حي المنشية جنوب مدينة سبها جنوب ليبيا.

وطالبت اللجنة في بيان لها جميع أطراف النزاع بوقف الاقتتال بشكل عاجل، داعية حكماء وأعيان مدينة سبها والجنوب الليبي إلى سرعة التدخل لأجل وقف الاقتتال الجاري في المدينة وراب الصدع والتهدئة.

ونوهت اللجنة إلى جميع إطراف النزاع المنخرطة في النزاع وأعمال العنف القبيلة فيما بين قبيلتي أولاد سليمان والمحاميد والتصعيد العسكري بمدينة سبها ومحيطها بمنطقة تمنهنت فيما بين القوة الثالثة إلى ضرورة الوقف الفوري لأعمال العنف والتصعيد العسكري فيما بينها .

وبينت الوطنية لحقوق الإنسان أن أحداث العنف والاشتباكات المسلحة أجبرت عدد 350 شخصاً من مغادرة منازلهم في المنطقة التي تعاني من تصعيد لأعمال العنف بالقرب من قاعدة تمنهنت الجوية مند ما يزيد عن أسبوعين.

وأشارت إلى أن أحداث العنف القبلي التي اندلعت مساء الخميس أدت إلى نزوح ما لا يقل عن 100 عائلة في داخل مدينة سبها، وذلك خشية على أرواحهم وسلامتهم من آثار الاشتباكات وأعمال العنف مما يفاقم الأوضاع الإنسانية والمعيشية في الجنوب الليبي ويزيد من سوء وحدت الأزمة الإنسانية والأوضاع المعيشية هناك .

يشار إلى أن اشتباكات مسلحة اندلعت بين مسلحين ينتمون لقبيلتي أولاد سليمان والمحاميد في مدينة سبها أدت إلى سقوط 13 قتيل وعدد 9 جرحى بين طرفي النزاع بحسب مصادر طبية .

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى