رئيس وحدة الإصلاح والتأهيل بطبرق يطالب برفع الغطاء الاجتماعي عن المهربين

 

أخبار ليبيا 24 – خاص

أفاد رئيس وحدة الإصلاح والتأهيل بطبرق الرائد حسين الدرسي، أن قضايا تهريب المهاجرين الغير الشرعيين لا تنتهي ولا تتوقف إلا برفع الغطاء الاجتماعي الحقيقي عن المهربين والمجرمين.

وأضاف الدرسي لـ “أخبار ليبيا 24” أن ما يتداول من شعارات وبيانات من القبائل لرفع الغطاء الاجتماعي أعتبره حبر على ورق ولم يطبق التطبيق الحقيقي، مشيرا إلى أنه تم القبض على أكثر من 75 مهرب للهجرة غير الشرعية ويتم الإفراج عليه قانونياً وعرفياً ولم يبقى وراء القضبان أحداً منهم .

وتابع أن تدخل عقلاء القبائل للإفراج عن هؤلاء المهربين يحدث دائماً وهو غير مقبول ولا يمكن القضاء على تهريب الهجرة بهذه الطريقة .

ونوه إلى أن تدخل الجيش حالياً في منفذ أمساعد قلل من تهريب المهاجرين غير شرعيين، مطالبا من قوات الجيش بمنفذ أمساعد لمراقبة الحدود والطريق البري لمنع هذه الظاهرة والقضاء عليها .

يشار أن ظاهرة تهريب المهاجرين غير شرعيين قد أنتشرت بعد عام 2012 وأصبحت علناً حتى بعد أن تواجدت البوابات مابين طبرق وأمساعد والآن أصبح التهريب يتم بصورة يومية وعلى الطريق المعبد يسافر المهاجرين في السيارات عن طريق المهربين كما أن الحدود الصحراوية ما بين مصر وليبيا ساهمت في التهريب عن طريق السيارات الصحراوية .

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى