قطاع التعليم بالمرج يناقش المشاكل التي تواجهه وسبل علاجها

أخبار ليبيا 24 – خاص

ناقش مسؤول قطاع التعليم بالمرج صالح العيش، مع مدراء الإدارات ورؤساء الأقسام بالقطاع، المشاكل التي تواجه القطاع وسبل علاجها، وذلك بحضور مدير مكتب التفتيش التربوي ومدير مكتب التدريب وتطوير التعليم بالمدينة ومسؤول التدريب بمكتب التدريب وتطوير التعليم.

وتقدم مدير مكتب التدريب وتطوير التعليم بالمرج  شعبان محمد نوح في الاجتماع بعدة مقترحات من أجل إحالتها لوزارة التعليم لتطوير التعليم من خلال التدريب، وتتمثل في ضرورة مخاطبة الوزارة بالكف عن استيراد الأدراج التقليدية واستبدالها بالطاولات الدائرية أو المربعة تماشيًا مع التطور المأمول في العملية التعليمية.

وأكد نوح، على ضرورة اعتماد معلمين أثنين للحصة الواحدة في المادة الواحدة سواء في الرياضيات أو اللغة العربية في الصفين الأول والثاني من الشق الأول من التعليم الأساسي للاستفادة من الفائض في المعلمين بعد إعادة تأهيلهم من خلال مكاتب التدريب وبخطط يعدها ذوي التخصص في المركز العام للتدريب وتطوير التعليم وإدارة التفتيش التربوي.

وشدد على ضرورة إعادة النظر في المفتش التربوي الحالي التقليدي من خلال المفتش المقيم بالمدرسة على أن يكون متصل بالمادة فعلياً ويتولى مكتب التفتيش تحديد معايير لاختيار المفتش المقيم والاعتماد في تقييم المعلم على المخرجات لا على الخطط الزمنية وضرورة وضع المعايير الحديثة للتعلم النشط عند بناء المدارس وخاصة في اعتماد الفصل على اتساعه لا على طوله, وتزويده بسبورتين على أقل تقدير.

وأشار إلى اعتماد الطاولات المربعة والكراسي الفردية بدل الأدراج المزدوجة وضرورة متابعة المناهج التي تدرس في الصفوف التمهيدية ورياض الأطفال والعمل على توحيد مقرراتها وفق المعايير التربوية التي تعتمد على تحقيق الهدف الوجداني والسلوكي قبل الهدف المعرفي الذي يتم التركيز عليه حالياً بإفراط وتفريط وبعشوائية في المفردات ودون متابعة من أي جهة متخصصة وخاصة أن المدارس الخاصة هي من يتولى هذه المرحلة المهمة.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى