باحثون ليبيون يشاركون في افتتاح أكبر منصة علمية دولية للناطقين باللغة العربية

263

 

أخبار ليبيا 24-خاص

شارك 140 باحثا ليبيا في افتتاح منصة “أريد”, أول منصة علمية دولية للناطقين باللغة العربية وذلك خلال حفل أقيم بجامعة الملايو أول وأعرق الجامعات في مملكة ماليزيا.

 

وتهدف المنصة لجمع الباحثين الناطقين باللغة العربية في منصة علمية متعددة الأوجه، وتوفر للباحث فرصة عرض أعمالهم وسيرهم الذاتية وجهودهم العلمية .

 

الباحث الليبي سالم سلطني قال في تصريح لأخبار ليبيا 24 إن اطلاق المنصة كان حدثا كبيرا وهاما جاء في وقت اُفتقِر فيه لمثلها في الدول العربية والإسلامية خاصة مع التطور العلمي والتكنولوجي الذي يشهده العالم.

 

سلطني وهو أحد أعضاء المنصة أضاف إن المنصة توحد جهود الناطقين باللغة العربية وتمثل بداية الأمل في تطوير أعمالهم.

 

الدكتور سيف السويدي ،وهو أكاديمي عراقي وأحد المؤسسين قال في تصريح لأخبار ليبيا 24 إن فكرة إنشاء المنصة جاءت لسد الفراغ الحاصل جراء عدم وجود منصات علمية باللغة العربية تمكن الباحثين الناطقين بها من تبادل معارفهم وخبراتهم ونشر جهودهم وأعمالهم.

 

السويدي أوضح ان حفل الافتتاح الذي حظي بمشاركة قرابة 400 باحث ربعهم من الباحثين الليبيين حضره دبلوماسيون من سفارات سلطنة عمان والسعودية وقطر.

 

وأشاد بالتواجد الليبي في مملكة ماليزيا واصفا الطلبة الليبين بالساعين إلى الاستفادة من البيئة الخصبة في ماليزيا والعمل على تطوير مهاراتهم وزيادة معارفهم.

 

يذكر إن التسجيل في منصة أريد يتيح للباحث الحصول على وسام باحث مبادر في حالة كان من ضمن أول مئة ألف مسجل في النظام.

المزيد من الأخبار