وعثرت الشرطة على شخص يدعى عادل حبيب محترقا داخل سيارته بمرآب للسيارات في ضاحية ساوث هال غربي لندن، وعند نقله إلى المستشفى توفى متأثرا بجراحه، فيما اعتقلت الشرطة شخصا قد يكون أضرم النار عمدا.

وأوضحت الشرطة أن النيرات التهمت المرآب وطابق واحد من فندق كرانليغ، الذي وقعت به الحادثة.

من جانبها، طالبت مصر بريطانيا بتكثيف تحرياتها من أجل الكشف عن أسباب مقتل المواطن المصري في لندن، وتحديد الجناة وإلقاء القبض عليهم.

وأشارت الرئاسة المصرية في بيان صدر، الثلاثاء، إلى حادث مقتل عادل حبيب ميخائيل “الذي لقي مصرعه وتم العثور على جثته محروقة في إحدى ضواحي العاصمة البريطانية لندن”.

وكالات