لجنة المصالحة الوطنية في الكفرة تدين اختطاف الإعلامي حسن كدنوا في المدينة

أخبار ليبيا24- خاص
أدانت لجنة المصالحة الوطنية المكلفة من مجلس النواب بمدينة الكفرة اختطاف الإعلامي حسن كدنوا الذي أختطف في ظروف غامضة الجمعة الماضي في جزيرة السوسى بمدينة الكفرة .
وصرح الناطق باسم اللجنة عمر الفاخري أن مجموعه مسلحة اقتادت “كدنوا” بعد رجوعه من طرابلس، لافتا إلى أن الاختطاف جاء على خليفة سلسة من عمليات الاختطاف بلغت عدد من أبناء قبيلة الزوية بعد إعلان الهدنة المستمرة حتى الآن.
وأشار الناطق باسم اللجنة إلى أن الإعلامي المختطف أجرى اتصالا هاتفيا مع ذويه يوم أمس الأحد وبلغهم أنه في مكان آمن ويتمتع بصحة جيدة .
وناشد الفاخرى كافة الجهات المختصة بفتح الطريق الواصل للمدينة التي تفتقر مقومات وأساسيات الحياة وأهمها المحروقات والغاز والدواء وذلك بسب أعمال الحرابة والخطف والقتل.
يذكر أنه بحسب الإحصائيات فقد بلغ عدد الرهائن الذين ساهمت اللجنة في فك احتجازهم 22 محتجز من طرف الزوية عند مكون التبو ونقل جثمان شخص واحد توفى أثناء الأسر وفى المقابل من قبائل التبو والعدل والمساواة حرر عدد 3 أبناء الزوية عند مكون التبو و3 كانوا محتجزين عند القبائل التشادية.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى