شورى ثوار أجدابيا وضواحيها يبايع البغدادي

أخبار ليبيا 24 – خاص
أعلن مايعرف بمجلس شورى ثوار أجدابيا وضواحيها الإرهابي مبايعته لما يطلق عليه أمير تنظيم الدولة “داعش” الإرهابي المدعو أبوبكر البغدادي.
ونشر شورى أجدابيا مقطع فيديو – على مواقع التواصل الاجتماعي التابعة له – يظهر أشخاص ملثمين ويحملون أسلحة والرايات السوداء يعلن خلاله أمير مجلس شورى أجدابيا للبغدادي.
وذكر التنظيم خلال المبايعة – التي لم يعرف مكان تسجيلها بالتحديد – أنهم مع إخوانهم المقاتلين التابعيين للتنظيم في كل مكان، وأنهم مع الأمير البغدادي الذي يريد أن يرجع دولة الخلافة إلى سابق عهدها، حسب قولهم .
وتحصلت وكالة أخبار ليبيا 24 على نسخة من الفيديو الذي بدا مشوشا ورديء الصوت بسبب الرياح، عكس ما كان ينشر التنظيم في فيديوهاته الخاصة في السابق.
يذكر أن مجلس شورى أجدابيا وضواحيها الإرهابي والذي يضم عناصر متطرفة أصدر بيانا حمل الرقم “16” وجه فيه رسالة إلى “العقلاء والوسطاء”، يدعوهم إلى إصدار بيان يجرمون فيه شباب المناطق الذين يساندون قوات الجيش ووصفهم البيان بالمخربين.
وجاء في البيان أن شورى أجدابيا لم يرى ضغطا من جهاز حرس المنشآت النفطية وكتيبة آمر القاطع الحدودي كوسطاء وممن لديهم القوة بوقف الدعم الذي يصل إلى من وصفهم بـ “المجرمين”.
وهدد شورى أجدابيا بتوسيع مناطق الاشتباك والسيطرة على مستشفى المدينة في حال لم تقدم الأطراف المذكورة باتخاذ أي إجراء رادع لمن يحاربونهم.
يشار إلى أن القاطع الحدودي وحرس المنشآت النفطية لم يشارك في المواجهات ضد متطرفي مجلس الشورى معتبرين ما يجرى في مدينة أجدابيا هي فتنة و دمار للمدينة.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى