السراج يبحث مع السيسي محاربة الإرهاب والعلاقات بين البلدين

أخبار ليبيا24- خاص
بحث رئيس حكومة الوفاق فايز السراج اليوم السبت مع الرئيس المصري عبدالفتاح السيسي في القاهرة التعاون بين البلدين في محاربة الإرهاب ومكافحته.
وشدد الطرفان على ضرورة احتكار حكومة الوفاق الوطني للقوة من خلال مؤسسات نظامية عسكرية وأمنية منضبطة ومحترفة، والعمل على تسليح هذه المؤسسات بما يضمن محاربة الإرهاب وتحقيق الاستقرار وتأمين الحدود وحماية مؤسسات الدولة والمواطن.
واستعرض السراج مع السيسي في مقر الرئاسة المصرية بالقاهرة، أحوال الجالية الليبية في مصر على مستوى إعادة الرحلات الجوية بين المطارات الليبية ومطار القاهرة، وتسهيل إجراءات الإقامة والتأشيرات.
وناقشوا أيضا، افتتاح مدرسة رسمية ليبية لتمكين أبناء الجالية الليبية والنازحين والمهجرين من التعليم، حيث أبدى فخامة الرئيس تفهما لهذه المطالب واعدا بالاستجابة لها وتذليل الصعاب.
وأثنى رئيس حكومة الوفاق خلال اللقاء على دور القيادة المصرية في دعم الاتفاق السياسي الليبي بما يعيد الأمن والاستقرار في ليبيا .
وأكد السيسي دعم مصر للاتفاق السياسي والمؤسسات المنبثقة عنه، مجددا حرص جمهورية مصر العربية على سلامة ووحدة الأراضي الليبية وتحقيق الاستقرار فيها بما يعود بالخير على شعبها أولا وشعوب المنطقة .
وفي نفس السياق، تلقى السراج اتصالين هاتفين من كل من وزيري خارجية الجمهورية الإيطالية باولو جنتيلوني، وجمهورية ألمانيا الاتحادية فرانك فالتر شتاينماير هنأه فيها على تولي منصبه.
وبحث الوزيرين مع رئيس حكومة الوفاق الوطني سبل دعم بلديهما لحكومة الوفاق بما يعيد الاستقرار لليبيا ويحفظ أمنها .
ورحب السراج بأي دعم غير مشروط لمساندة حكومة الوفاق الوطني في مهمتها لإحلال الاستقرار في البلاد وإنهاء معاناة الشعب الليبي في الداخل والخارج وبما ينقذ ليبيا من براثن الإرهاب .
يشار إلى أن مدينة الصخيرات في المغرب شهدت الأيام الماضية توقيع اتفاق سلام بين الفرقاء الليبيين لإنهاء حالة الانقسام التي تشهدها البلاد، وأقر مجلس الأمن الدولي حكومة الوفاق وحث جميع الأطراف في ليبيا على قبولها لإحلال السلام في البلاد.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى