أحد عناصر “داعش” : تدربنا في تركيا وحصلنا على السلاح من العراق

أخبار ليبيا 24 – خاص

كشف موقع «سبوتنيك»، اليوم الجمعة، عن اعترافات لأحد عناصر تنظيم الدولة الأسير لدى المسلحين الأكراد وتفاصيل انضمامه إلى التنظيم وطرق تدريبهم.

وأضاف الموقع أن الأسير تحدث عن كيفية الحصول على الأسلحة الثقيلة التي يقاتلون بها، وقال: «إنه كان يتدرب هو ورفاقه على القتال في أضنة التركية». وأنهم أثناء تواجدهم في تركيا يتسترون بانتمائهم لـ«الجيش السوري الحر»، مؤكدا أنه التحق بالتنظيم عام 2013 للقتال ضد نظام الرئيس السوري، بشار الأسد.

وتابع أنه في أغسطس 2014 تلقى تدريباته في أضنة، في إطار جماعة قوامها ستون عنصرا كانت تتدرب مرة في الأسبوع على الرماية من بندقية كلاشنكوف الآلية، والرشاشات وغيرها من الأسلحة.

وقال الأسير الداعشي الذي يبلغ من العمر 20 عاما، وفقا لما نقلته الوكالة عن «نوفوستي» «كنا نتدرب في تركيا، لأن قيادة “داعش” اعتبرت وجودنا هناك آمنا، لا سيما وأن التدريب في سوريا كان متعذرا على وقع الغارات الجوية.

وأضاف :كتبت وسائل الإعلام أننا نتلقى التدريب في معسكر تابع لـ(الجيش السوري الحر)، إلا أن جميع المتدربين في معسكرنا كانوا تابعين لـ(داعش) بين عناصر الجماعة سوريون وعدد كبير منهم جاءوا إلى تركيا طلبا للعمل في بادئ الأمر، لكنهم سرعان ما انضموا في وقت لاحق إلى التنظيم.

وأشار إلى أن المهمة الرئيسية التي أوكلت إليه خلال نشاطه المدني في إطار “داعش” تمثلت في استقبال السوريين القادمين إلى تركيا، وأنه كان يتواصل معهم عبر الانترنيت ويساعدهم في الوصول إلى تركيا والالتحاق بالتدريب.

واستطرد قائلا: “بعد انتهاء التدريب كنا نرسل المقاتلين إلى أورفا التركية، ومنها إلى الرقة ليتم توزيعهم لينتشروا في مناطق مختلفة في سوريا”.

وأكد أن الأسلحة كانت تصل إلى عناصر التنظيم من العراق على متن شاحنات مدنية تحت ستار المساعدات الإنسانية والأغذية، فيما كانت تصل الأسلحة الثقيلة من الشدادي في محافظة الحسكة السورية

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى