مقتل اثنين من شباب مدينة أجدابيا إثر تجدد الاشتباكات مع المليشيات الإرهابية

أخبار ليبيا24- خاص
قتل شخصين في مدينة أجدابيا إثر تجدد الاشتباكات اليوم الخميس في حي 7 أكتوبر بين شباب الحي وعناصر مايعرف بشورى أجدابيا.
وذكر مصدر مطلع في المدينة أن خليل الصالحين المغربي، وبلقاسم العماري قتلوا جراء إصابتهم برصاص المليشيات المسلحة التي تتحصن في منزل القيادي في التنظيم المدعو أبريك الزوي الملقب “بالمصرية” .
وأضاف المصدر أن عناصر المليشيات المسلحة تمركزوا على أسطح بعض المنازل المجاورة لمنزل “المصرية” ويستهدفون شباب الحي الذين يحاولون اقتحام المنزل والقبض على القيادي.
وذكر المصدر أن المليشيات الإرهابية تستخدم الأسلحة الثقيلة لتوفير ممر أمن للهروب من الحي، موضحا أن عناصر الأمن بمديرية أمن أجدابيا وشباب المدينة وبالتنسيق مع غرفة عمليات أجدابيا التابعة للجيش الليبي يقومون بعمليات تفتيش دقيقة على الحواجز الأمنية.
وأفاد أن بعض القذائف العشوائية أصابت منزل المواطن عبدالرحيم المسماري مما تسببت في احتراق جزء من المنزل، إلى أن حضر رجال هيأة السلامة الوطنية الذين تمكنوا من السيطرة على الحريق .
ومن جهته، قال آمر غرفة العمليات العسكرية أجدابيا عقيد فوزي المنصوري العبيدي إن قوات الجيش مدعومة بعدة كتائب تمكنت من الالتحاق بالغرفة بعدما تم تكليفها بشكل رسمي من قبل القيادة العامة وتزويد الغرفة بكل الإمدادات العسكرية المطلوبة من آليات وسلاح وذخيرة.
وأوضح العبيدي أنه تم تجهيز مقاتلات تعمل على استهداف ودك أوكار الإرهاب والمليشيات المساندة له والخارجة عن سيطرة الدولة في المدينة دون استثناء مع توفير غطاء جوي للقوات البرية الموجودة على الأرض لتسهيل المهام المكلفة بها داخل وخارج المدينة.
يشار إلى أن القيادي فيما يعرف بمجلس شورى أجدابيا أبريك مازق والشهير أبريك المصرية هو عضو تنظيم القاعدة في بلاد المغربي الإسلامي وسجين سابق في سجن عين زاره السياسي حيث حكم عليه بالسجن مدى الحياة في عام 2005 ووجه له القذافي تهمة المحاولة الإطاحة بالنظام الجماهيري والتخابر مع دول أجنبية والانتماء إلى تنظيم القاعدة الإرهابي في السودان آن ذاك.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى